وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۲۴  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۰۸۰
تاریخ النشر: ۸:۰۶ - السَّبْت ۱۱ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
في أهم الاحداث تلقى تنظيم داعش ضربتين قويتين في غضون ساعات تمثل ذلك بخسارته 2 من أهم القيادات الميدانية العسكرية لديه في سوريا والعراق.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء لم يمر يوم أمس الأحد كيوم عادي على تنظيم "الدولة الاسلامية” بل مرّ يوماً صعباً عليه مع تلقيه ضربتين موجعتين في سوريا والعراق عبر جيشي البلدين اللذان يركزان ضرباتهما للحد من خطر التنظيم المتطرف.

أبو حمزة الأنصاري

الضربة الاولى تمثلت بخسارة التنظيم لأحد القادة الميدانيين الرئيسيين في سوريا المدعو "أبو حمزة الأنصاري” الشهير على موقع التواصل الاجتماعي تويتر. هذا الاخير قتل على يد الجيش السوري في ريف حلب.

مصادر مقربة من "داعش” بالاضافة إلى صفحات إلكترونية لم تتحدث عن تفاصيل حول مقتل الأخير، فقط إكتفت بإعلان انه "قتل خلال معارك مع الجيش السوري في ريف حلب”. صفحات أخرى حاولت سحب الانجاز من يد الجيش السوري وإستثماره في المزيد من التحريض على الجيش الحر بالادعاء بأن "الانصاري” قتل على حاجز تابعة للجيش الحر في حلب، محاولة ان تصور عملية التصفية على انها عرضية والتقليل من شأنها.

مصادر متابعة لنشاط التنظيمات "الجهادية” في سوريا، قالت بأن "أبو حمزة الانصاري” يعتبر من الاذرع اليمنى لأمير التنظيم "ابو بكر البغدادي”، وواحد من أهم القادة العسكريين للتنظيم في سوريا. هو من منطقة إدلب وكان ناشط في الحرب بالعراق قبل بدء الأحداث في سوريا.

وتابعت المصادر بان "قتل الانصاري جاء عبر عملية محكمة وخاصة قامت بها قوات الجيش السوري بعد رصد دقيقة إستمر لايام، حيث تم الايقاع به في مدرسة الزراعة في مدينة الباب في حلب وتم إستهدافه عبر طائرات حربية بصاروخ، حيث قتل هو وعدد من معاونيه في الاستهداف، ولا علاقة للجيش الحر بذلك.

أبو محمد العدناني

اما الضربة الثانية فكانت أقوى، في العراق هذه المرة حيث نجح الجيش العراقي بقتل أحد أبرز قيادات التنظيم هناك المدعو "أبو محمد العدناني” المعروف.

وتقول مصادر عراقية انّ "العدناني” هو غير "العدناني” الاخر الذي يشغل منصب الناطق الرسمي بأسم التنظيم، بل أن "العدناني” القتيل هو قيادي عسكري ميداني في منطقة الموصل كان من المخططين للغزوة الاخيرة التي سيطر خلالها التنظيم على المدينة كما محافظة نينوى.

وعلمنا من مصادر عراقية متابعة، انّ "العدناني” هو سعودي الجنسية قتل في إستهداف جوي قامت به مقاتلات الجيش في منطقة القحطانية في الموصل حيث قتل معه 11 شخصاً من معاونيه.

ويشغل المذكور منصب قائد كتيبة "كسر الحدود” في التنظيم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: