وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۵۷  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۰۹۸
تاریخ النشر: ۱۴:۳۶ - الخميس ۱۶ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشفت مصادر إعلامية ونشطاء سعوديون على الانترنت أن ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد أنفق مليارات الدولارات من أجل شراء أمراء كبار من آل سعود، ليتمكن من التأثير على القرار في السعودية بما يخدم مصالح دولة الامارات ويطوع المملكة لخدمته.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء حسب المعلومات فان الشيخ محمد بن زايد دفع مبالغ ضخمة لشراء ذمة الأمير بندر بن سلطان عندما كان الأخير رئيساً للاستخبارات السعودية، فضلاً عن أن بن زايد اشترى أيضاً أمراء آخرين، كان آخرهم وزير الحرس الوطني ونجل الملك الأمير متعب بن عبد الله، الذي يسود الاعتقاد بأنه سيكون الملك المقبل للسعودية  بعد وفاة الملك الحالي عبد الله بن عبد العزيز.

وتقول المعلومات إن الأمير بندر بن سلطان حصل على مبلغ مليار و250 مليون ريال من الشيخ محمد بن زايد، فضلاً عن قصر وقطع اراضي في أبوظبي، اضافة الى استثمارات كبيرة، وهذا ما يكشف جانباً من أسباب وأسرار التحالف الذي كان قائماً بين محمد بن زايد وبندر.

وتشير المعلومات التي تسربت مؤخراً أيضاً أن الأمير سلمان بن سلطان تلقى مبلغاً مالياً كبيراً من الشيخ محمد بن زايد، اضافة الى جناحه الخاص في فندق قصر الامارات في أبوظبي.

المعلومات المتداولة تشير أيضاً الى أن عملية شراء ذمة الأمير متعب جاءت في أعقاب افول نجم الأمير بندر بن سلطان وفشله وطرده من منصبه كرئيس لجهاز الاستخبارات، حيث كان بندر يروج الى أنه أصبح الآمر الناهي في المملكة.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: