وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۱۶  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۰۲
تاریخ النشر: ۱۲:۴۱ - الجُمُعَة ۱۷ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
لم تكن ياسمينة الهيفي وهي موظفة من أصل مغربي، تعتقد أن تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حول ارتباط "داعش" بإسرائيل ستكلفها منصبها، إذ قررت السلطات الهولندية توقيف الشابة المغربية الأصل، بعد أن قالت إن ما يجري في العراق وسوريا مجرد مؤامرة صهيونية لتشويه الإسلام.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء كتبت الموظفة المغربية الأصل صباح يوم الأربعاء الماضي، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قالت فيها إن ما يعرف بالدولة الإسلامية في العراق والشام التي يطلق عليها اختصارا اسم "داعش"، مجرد "مؤامرة من الصهاينة من أجل تشويه الاسلام".

مباشرة بعد ذلك قامت وزارة العدل الهولندية التي رأت في التغريدة إساءة للدولة العبرية، بتوقيف الموظفة التي التي تعمل في المركز القومي للأمن المعلوماتي التابع لوزارة الأمن والعدل.

ياسمينة الهيفي التي لم تكن تتوقع أن تفقد وظيفتها بسبب تدوينة في تويتر، حاولت تبرئة ذمتها مما ذهب إليه البعض، وقالت إنها كانت تقصد أن ممارسات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، لاعلاقة لها بالإسلام، كما قامت بحذف التدوينة الأولى التي أثارت الجدل في هولندا.

وسارع العديد من المتعاطفين مع الموظفة ذات الأصل المغربي، إلى إطلاق حملة تضامنية معها، فور علمهم بالخبر، وطالبوا بإرجاعها إلى منصبها .

فيما استغلت الأحزاب اليمينية المعروفة بعدائها للمهاجرين الفرصة، وطالبت بفصلها من العمل نهائيا، كما هو حال الحزب الديمقراطي المسيحي، الذي يضغط نوابه من أجل إقالتها نهائيا، مدعين أنها غير مؤهلة للاستمرار في منصبها الذي يعد حساسا بالنسبة للدولة الهولندية.

بدوره طالب خيرت فيلدرز زعيم حزب "من أجل الحرية" اليميني المتطرف، والمعروف بعدائه للأجانب وخاصة المغاربة، بطرد ياسمينة الهيفي وعدم منحها أي منصب في الدولة، لأن ذلك بحسب تعبيره يشكل خطرا على الأمن القومي الهولندي.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: