وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۵۶  - الجُمُعَة  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۰۵
تاریخ النشر: ۱۸:۳۵ - الجُمُعَة ۱۷ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اكد المرصد السوري ان تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام المعروف باسم داعش , انه تم اعدام وقتل اكثر من 700 شخص من ابناء عشيرة الشعيطات السنية بدير الزور شرق البلاد.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء اعلن المرصد ان مسلحي داعش قاموا بتنفيذ اكثر من 700 حالة اعدام خلال الاسبوعين الماضيين غالبيتهم العظمى من المدنيين في بادية الشعيطات وفي بلدات غرانيج وابو حمام والكشكية التي يقطنها مواطنون من ابناء عشيرة الشعيطات السنية والتي سيطر عليها التنظيم في حين لا يزال مصير المئات من ابناء العشيرة مجهولا.

ويعتبر تنظيم داعش عشيرة الشعيطات وفق شريعته طائفة كفر يجب تكفيرها وقتالها قتال الكفار .

واوضح المرصد السوري ان المئات من الذي اعدمهم التنظيم بقطع رؤوسهم فيما اعدم آخرين بعد ملاحقتهم في قرى وبلدات نزحوا اليها خارج بادية الشعيطات بريف دير الزور الشرقي حيث تمكن المرصد السوري لحقوق الانسان من توثيق اسماء العشرات منهم.

واعرب المرصد عن ادانته بأشد العبارات مجازر الابادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم (داعش) بحق ابناء عشيرة الشعيطات الذين انتفضوا على عناصر (داعش) فور احتلالها مناطقهم.

كما اعرب عن استهجانه الشديد من صمت المجتمع الدولي الذي لم يأت على ذكر مجازر الابادة الجماعية هذه التي ارتكبها تنظيم (داعش) بحق ابناء الشعيطات وعشرات المجازر الاخرى التي ارتكبها بحق ابناء الشعب السوري مطالبا باحالتها الى المحكمة الجنائية الدولية.

ويتوسع داعش في المناطق الشرقية من سوريا وبخاصة في ريف دير الزور وفي شمال حلب وذلك تزامنا مع سيطرته على مناطق في شمال وشرق العراق تحاذي الحدود السورية.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: