وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۵  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۰۹
تاریخ النشر: ۱۹:۰۹ - الجُمُعَة ۱۷ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ذهب جنود في جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى حد وصفهم أنهم تحولوا إلى "بط" في ميدان رماية مقاومي كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" خلال مشاركتهم في عملية التوغل البري لمنطقة "العطاطرة" في شمال قطاع غزة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقل مراسل القناة العبرية الثانية للشئون العسكرية "نير دبوري" ظهر الأحد، عن جنود تم استدعاؤهم بناءً على الأمر 8 وهم جنود احتياط من خريجي الوحدات المختارة في الجيش أن الهدن الإنسانية التي أعلنت في غزة لم تكن في صالح الجيش.

وحسب الجنود فإن مقاومي القسام استغلوا فترات الهدن لتحسين مواقعهم القتالية، في حين وصف ما جرى لهم في المنطقة بالبط في ميدان الرماية .

وقال أحدهم إن أكثر ما كان يخيف القوات هي قذائف الهاون التي انهمرت على رؤوسهم كالمطر وأن الطيران كان يتأخر في المجيء لضرب مواقع المسلحين بعد فشل القوات الأرضية في إسكات نيرانهم .

وتحدث الجنود عن إبلاغهم بعد أسبوع من القتال من قبل الجيش بتبديلهم بفرقة أخرى وأنهم في طريقهم خارج القطاع وعندها طلبوا من سلاح الجو تأمين الغطاء الجوي المناسب لانسحابهم خارج الحدود لإخفائهم عن أعين مقاتلي حماس إلا أن هذا الطلب لم يستجب له أحد وخرجوا من القطاع تحت وابل من قذائف الهاون وأصيب 5 منهم بجروح .

وقال الجنود إن معجزة منعت وقوع قتلى في هذه الحادثة، في حين تسبب هذا الإهمال في انهيار نفسي لبعض الجنود الذين لم يحتملوا استهتار الجيش وكثافة النيران التي أطلقت عليهم حتي تحولوا الى بط في ميدان الرماية. 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: