وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۵۳  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۱۹
تاریخ النشر: ۱۸:۵۷ - الثلاثاء ۲۱ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قالت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية إنه خلال اليومين الماضيين، عادت الحرب مجددًا في قطاع غزة، بعد إن أطلقت حماس ستين قذيفة ردًا على الغارات الجوية الإسرائيلية وقد أسفرت هذه الغارات عن مقتل 10 فلسطينيين على الأقل.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضافت انه ومن بين الضحايا، هناك زوجة ونجل القائد العسكري لحركة حماس "محمد ضيف” وهو ما يشير إلى أن الجيش الإسرائيلي سعى مرة أخرى لإستهداف "الضيف”.

وأشارت  الصحيفة إلى أن قصفًا آخر تم صباح أمس، أودى بحياة ستة أشخاص من عائلة واحدة بوسط القطاع الساحلي، وقد عاد الآلاف من سكان غزة، الذين تضرروا بشدة جراء القتال المستمر منذ شهر والذي أسفر عن مقتل أكثر من 2000 شخص وإصابة 10 آلاف، إلى الفرار مجددًا من المناطق الأكثر عرضة للخطر.

وأفادت أن استئناف الأعمال العدائية يمثل علامة على نهاية المفاوضات في القاهرة، فقد استدعى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المفاوضين الإسرائيليين بينما أعلن الوفد الفلسطيني فشل هذه المحادثات.

وأوضحت بأن إسرائيل تعتزم استمرار الأعمال العدائية والدليل على ذلك أن الجيش الإسرائيلي أصدر تعليمات للمدنيين بالاستعداد مرة أخرى للدخول في الملاجئ، وقد بررت الحكومة غاراتها المستهدفة أمس، حيث صرح وزير داخليتها بأن "محمد ضيف يستحق الموت شأنه شأن الزعيم السابق لتنظيم القاعدة "بن لادن"، فهو هدف مشروع، وعندما تسنح الفرصة ينبغى استغلالها لتصفيته" حسب ماورد في الصحيفة.
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: