وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۱۹  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۳۴
تاریخ النشر: ۱۹:۲۱ - الأَحَد ۲۶ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال يوسف القرضاوي، على أن "دولة الخلافة" التي اعلنها تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش" في العراق "لا معنى لها،" لافتا إلى أنها "لا تستوفي الشروط المطلوبة".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضاف في مقابلة مع وكالة أنباء الأناضول التركية "الخلافة التي يمكن أن تقوم في هذا العصر، يمكن أن تكون من خلال عدد من الدول التي تحكمها الشريعة، من قبل حكام وشعوب يرغبون بذلك، على شكل فيدرالية، أو كونفدرالية، وليس كما كان في السابق".

وأوضح القرضاوي الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين "هناك دول كبيرة مثل الصين، التي يبلغ عدد سكانها نحو 1.5 مليار، حسب الإحصائيات، في وقت يبلغ فيه عدد المسلمين في العالم نحو 1.7 مليار، وبالتالي يمكن أن يجتمعوا على شكل اتحاد".

ولفت إلى أن ذلك "يتطلب حكاما عادلين ينظرون للأمور بواقعية، ويتعاونون مع شعوبهم، وهؤلاء من يمكنهم بناء هذا الاتحاد".

وعن رأيه في ظهور الجماعات المتشددة، قال القرضاوي: "إن تلك المجموعات التي تظهر بين المسلمين، هي نتيجة فساد الأوضاع والحكام، فيتبع الشباب المسلم بعض المتشددين، معتقدين بأنهم يقاتلون في سبيل الله، ويكفِّرون، ويقتلون من أهل الذمة، وهذه مشكلة كبرى".

مشيرا إلى أن "الإسلام لا يقبل الغلو".
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: