وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۰۶  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۳۸
تاریخ النشر: ۲۰:۰۷ - الأَحَد ۲۶ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلنت تشكيلات متشددة في سوريا الحرب الشاملة على تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) عبر تحالف مؤلف من فصائل منضوية تحت راية “الجبهة الاسلامية” و أخرى من “جبهة النصرة” و تحالف “أنصار الدين” المشكل من قبل تحالف “النصرة – جيش المجاهدين” في حلب.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء يشارك في هذه الحرب المعلنة تحت اسم "نهروان الشام” حركة "نور الدين زنكي” و "حركة حازم” و "فيلق الشام” و "الوية فجر الحرية” حيث تتركز المعارك حالياً في ريفي حلب الشرقي والشمالي الشرقي اللذان يشهدان تمدداً لـ "داعش”.

وأعلنت «غرفة العمليات» أمس السيطرة على قرى العادلية والظاهرية والسيد علي والحصية، وأضافت أن «43 عنصراً من التنظيم قتلوا أثناء المعارك، وتمكنت الفصائل من أسر عدد من المسلحين، وذكرت أنّ من بين القتلى عناصر يحملون الجنسية الأميركية».

وقالت انها تمكنت من السيطرة على قرى "العادلية – الظاهرية -السيد علي – الحصية” في حلب.

في هذا الوقت رد "نشطاء داعش” عبر تويتر على الحرب المعلنة على تنظيمهم واصفين من يقاتلهم بـ "المرتدون” و "الصحوات” في إشارة إلى الصحوات التي انشأت في العراق زمن الاحتلال الامريكي من قبل العشائر لقتال "القاعدة” هناك.

وتوعد مغاردون معروفون في صف "داعش” "الكتائب” بإنهم "سيحزون رؤوسهم في حلب عمّا قريب، وسينشرون المشاهد على القنوات العالمية ليشد العالم على الثمن الذي سيدفع في حال قتال الخلافة من اياً كان”.

واتهم "الدواعش” الكتائب التي قررت قتالهم بأنها "أداة بيد الأمركان واليهود”، فيما علق آخرون على التحالف مع "حركة حازم” معتبرين انها "حركة صليبية”.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: