وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۷  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۴۴
تاریخ النشر: ۲۱:۲۱ - الأَحَد ۲۶ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أدانت "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" استخدام النظام السعودى التعذيب ضد النشطاء السياسيين والمعارضين له.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء كان النظام السعودى قد أفرج مؤخرا عن المعتقل محمد طاهر الشميمى البالغ من العمر 17 عامًا، فاقدًا النطق والحركة والتركيز. وذلك بعد اعتقاله لنحو 3 شهور عند قدومه من الكويت، حيث أوقفه الجمرك السعودى، واقتاده لمكان غير معلوم دون توجيه أى تهم له.

وكشفت الشبكة التي تهتم بقضايا حقوق الإنسان في العالم العربي، اصابة سجناء بالشلل، وعدم القدرة على الكلام بسبب ما تعرضوا له من تعذيب وحشي داخل السجون السعودية.

وقالت "إن صالح المهوس أصيب أيضًا بشلل كامل بعد اعتقاله لنفس المدة بسبب رفضه لسياسة التمييز التى ينتهجها النظام السعودى ضد معارضيه، كما فقد "مراد المخلف" التحكم فى جميع أعضاء جسده؛ بسبب تعذيب تعرض له داخل سجون السعودية  لنحو عامين، قضت بعدها محكمة سعودية ببراءته، ويرقد حاليًا فى مستشفى الدمام.

وأفادت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان "إن السلطات الأمنية فى سجن المباحث بالدمام نقلت المعتقلان "محمد الفرج" و"جعفر المبيوق" إلى المستشفى العسكري فى مدينة الظهران (شرق المملكة) بعد تعرضهم لإصابات خطيرة بسبب التعذيب.

من جهة أخرى، قالت منظمة العفو الدولية إن أغلب القضايا أمام المحاكم السعودية قد حصلت اعترافاتها تحت التعذيب.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: