وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۲۳  - الجُمُعَة  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۴۵
تاریخ النشر: ۲۱:۲۷ - الأَحَد ۲۶ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشف قائد ميداني في كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، عن تفاصيل استهداف رئيس أركان الجيش الصهيوني بالهاون والصواريخ، يوم الجمعة الماضي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أكد "أبو خليل" القائد الميداني في وحدة المدفعية التابعة لكتائب الشهيد "عز الدين القسام" بأنّ الكتائب استهدفت " بيني غانتس" رئيس أركان جيش العدو الصهيوني أثناء وجوده في منطقة "ناحل عوز" شرق غزة صبيحة يوم الجمعة الماضي.

وأكّد القائد الميداني بأنّ وحدة المدفعية تلقت معلومات خاصة من الجهات الاستخباراتية ذات الصلة في كتائب القسام بأنّ موكباً لشخصية عسكرية قيادية في جيش العدو سيدخل منطقة الاختصاص شرق مدينة غزة في ذلك الصباح، ورجّحت تلك الجهات لنا بأن يكون الشخصية هو رئيس أركان جيش العدو بصحبة جمع من الضباط الصهاينة.

وأضاف أبو خليل: "على الفور تم توجيه مجاهدي وحدة المدفعية إلى استهداف الموكب فور وقوعه في مرمى قذائف الهاون وصواريخ الـ 107 قصيرة المدى".

وتابع قائلاً: "وبالفعل قامت جهات الرصد والمتابعة المختصة بإعطاء الإشارة بقدوم موكب مكون من عدد من المركبات التي يستقلها كبار الضباط، وفور تلقي الإشارة قامت وحدة المدفعية بدكّ محيط الموكب العسكري في موقع وكيبوتس ناحل عوز بالقذائف الصاروخية وقذائف الهاون".

واستطرد أبو خليل: "شاهد مجاهدونا بُعيد القصف سيارات الإسعاف الصهيونية تتوجه إلى المكان، كما لوحظت بوضوح حالة من الارباك والتخبط تسود المكان، مما يرجح بأنّ الشخصية القيادية قد أصيبت في القصف".

وأشار القائد الميداني بأنّ الرقابة العسكرية الصهيونية سمحت في اليوم التالي – أي السبت- في الساعة السادسة مساءً بنشر خبر مفاده بأنّ "ناحل عوز" تعرضت للقصف بقذائف الهاون أثناء وجود رئيس الأركان "بيني غانتس" فيها يوم الجمعة.
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: