وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۸  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۴۹
تاریخ النشر: ۱۸:۰۵ - الاثنين ۲۷ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أفاد ناشطون بأن الجلاد المعروف عادل فليفل اقتحم فندقاً في العاصمة المنامة وقام بتهديد حرّاس الفندق ومرتاديه بقدوم قريب لتنظيم الدولة الإسلامية، المعروف إعلاميا ب”داعش”.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء بحسب ما تناقل المدونون على وسائل الاتصال الاجتماعي، فإنّ فليفل دخل الفندق وهو يخبئ سلاحا في حقيبة نسائية كان يرتديها، وهدّد جميع منْ كان في القندق بقوله: "الدولة الإسلامية (داعش) ستكون موجودة خلال هذه الأيام”. وقد انتشر فيديو يُقال بأنه يُظهر فليفل وهو في الفندق.

يُشار إلى أن فليفل – أحد أبرز ضباط الاستخبارات والجلادين خلال العقدين الماضيين – ظهر في أواخر العام 2008 بمظهر رجال الدين المتطرفين، وبدأ ينخرط في المجموعات الطائفية المنتشرة في مدينة المحرق، كما أسس مع آخرين من الضباط المتقاعدين جمعية استقطبت خطباء من السعودية معروفين بالتعصب المذهبي وتكفير الشيعة، وأقامت الجمعية دورات وخيم شبابية في العام 2009 و 2010 استضافت هذه الوجوه، وخاصة من السعودية.

ومنذ انطلاق الثورة في 14 فبراير أعطى النظام الخليفي فليفل حرية أوسع لكي ينشر التهديدات والخطب التكفيرية، وحظي في ذلك برعاية خاصة من النظام، وخاصة رئيس الحكومة الخليفية خليفة سلمان الخليفة، الذي زاره في الخيم الطائفية التي أقامها فليفل في البسيتين وامتدحه خليفة علنا أكثر من مرة وفي أكثر من مناسبة.

وفي شهر يوليو الماضي هدّد فليفل الرمز الديني المعروف الشيخ عيسى قاسم في سياق كلمة مسجلة احتوت على تكفير للمواطنين البحرانيين.

وقد استدعت النيابة الخليفية فليفل في وقت سابق بسبب هذه الكلمة، إلا أنها سرعان ما أطلقت سراحه، وأعلن استمراره على ذات المواقف التكفيرية.
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: