وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۲۳  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۵
تاریخ النشر: ۱۴:۱۷ - الجُمُعَة ۲۲ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
الشهيد محمود عيسى الجزيريقتلت قوات الأمن البحرينية الشاب محمود عيسى الجزيري (20 عاماً) باستهدافه بطلق مباشر أثناء مشاركته في مسيرة سلمية داخل منطقته في جزيرة النبيه صالح، جنوبي العاصمة المنامة.


وفي بيان لها قالت جمعية الوفاق الوطني إن الشهيد قضى على يد القوات النظامية ضمن عمليات الإرهاب الرسمي التي تُمارس ضد كل المطالبين بالديمقراطية والحرية في البحرين.

واعتبرت الوفاق أن جريمة قتل الشاب الجزيري تكشف عن مستوى الإرهاب العنف والقمع والبطش الذي تمارسه السلطة ضد المواطنين المحتجين سلمياً. وحملت كامل المسؤولية للنظام، معتبرة أن التهاون في إزهاق أرواح المواطنين المعارضين وقتلهم وخنقهم واستهدافهم والاضرار بهم بشكل مستمر ومتصاعد منذ اندلاع الثورة في 2011، مع عدم وجود محاسبة جادة وحقيقة للمتسببين والجناة، يحتاج إلى موقف أخلاقي من قبل المجتمع الدولي لإيقاف مسلسل قتل المواطنين واضطهادهم.

وكان الشهيد محمود الجزيري قد أصيب بإطلاق مباشر ومن مسافة قريبة في الرأس من قبل قوات النظام أثناء الإحتجاجات السلمية لذكرى انطلاقة الثورة البحرينية في 14 فبراير 2013م. وأدخل على إثر إصابته البليغة إلى المستشفى.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: