وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۶  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۱۶۱
تاریخ النشر: ۲۰:۵۲ - الأربعاء ۲۹ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”،اليوم الجمعة، أن أربع رهائن على الأقل لدى ما يسمى “الدولة الإسلامية”، بينهم الصحافي الأميركي جيمس فولي، الذي قتله التنظيم، تعرضوا للإيهام بالغرق في إطار تعذيبهم.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقلت الصحيفة عن قريب من فولي، لم يشأ كشف هويته للصحيفة، أن "الصحفي الذي خطف في تشرين الثاني 2012 في سوريا اخضع مراراً لوسيلة التعذيب هذه”.
 
وأضاف المصدر نفسه: "كانوا يعلمون بالضبط ماذا يفعلون”، موضحاً أن "الرهائن وبينهم فولي كانوا محتجزين آنذاك في محافظة الرقة بشمال سوريا”. وأكدت مصادر عملت على الإفراج عن الرهائن أن "رهينة واحدة على الأقل تعرضت للإيهام بالغرق”.
 
وهذه التقنية استخدمتها وكالة الإستخبارات المركزية الأميركية (CIA) خلال استجوابها مشتبهاً بهم بعد اعتداءات 11 ايلول.
 
وأعتقلت الوكالة عشرات الأشخاص، الذين يشتبه بصلتهم بتنظيم "القاعدة”، واستخدمت وسائل مثل الحرمان من النوم وتجريد المعتقل من ملابسه والايهام 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: