قبرص تنتخب رئيسها الجديد فى ظل أفاق إفلاس الدولة

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۲۱  - الاثنين  ۲۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۲۴
تاریخ النشر: ۱۴:۵۸ - الجُمُعَة ۲۲ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
نيكوس أناستاسياديس زعيم حزب "التجمع الديمقراطى" نيكوس أناستاسياديس زعيم حزب "التجمع الديمقراطى".

يسعى نيكوس أناستاسياديس مرشح يمين الوسط بعد غد الأحد إلى الفوز بالانتخابات الرئاسية فى جمهورية قبرص (اليونانية) فى جولة الإعادة، وسط تداعيات أزمة اقتصادية خانقة تعانى منها البلاد.

ويواجه نيكوس أناستاسياديس، زعيم حزب "التجمع الديمقراطي" المحافظ، ستافروس مالاس مرشح الحزب التقدمى للشعب العامل (أيه كيه إى إل)، الشيوعى الحاكم.

وفاز أناستاسياديس (66 عاما) بالجولة الأولى التى جرت فى 17 فبراير بنسبة 45% مقابل 27% لمالاس، وزير الصحة السابق.

وسيكون التحدى الأكبر أمام الفائز بالرئاسة التفاوض مع الاتحاد الأوروبى وصندوق النقد الدولى بشأن حزمة قروض الإنقاذ التى طلبتها قبرص من منطقة اليورو بقيمة 17.5 مليار يورو (23.6 مليار دولار).

ويريد أناستاسياديس سرعة استئناف المحادثات المتوقفة للحصول على حزمة مساعدات بعد شهور من الـتأخير فى ظل رئاسة الشيوعى ديميتريس ريستوفياس، الذى حاول الحصول على تمويل روسى جديد، ولكنه لم يفلح.

وتحتاج قبرص إلى رد قرض بقيمة 2.5 مليار يورو بحلول عام 2016 حصلت عليه من روسيا العام الماضى، وطلبت الجزيرة من موسكو فى الآونة الأخيرة مد فترة رد القرض إلى عام 2022.

وطبقت قبرص بعض الإجراءات التقشفية التى طلبها المقرضون الدوليون، وبينها خفض أجور موظفى الحكومة، ولكن الحكومة رفضت إجراءات أخرى تشمل إجراء إصلاحات كبيرة فى نظام المعاشات وخصخصة الشركات التى تملكها الحكومة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: