تظاهرات بالرياض والقطيف احتجاجاً على قمع النظام

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۰۸  - الأَحَد  ۲۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۳۲
تاریخ النشر: ۵:۰۲ - السَّبْت ۲۳ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
تظاهرة في الرياض تضامنا مع المعتقلين واحتجاجات في القطيف على قمع النظام للمدنيين.

خرج اهالي المعتقلين في السجون السعودية بالعاصمة الرياض الخميس للتنديد بمسلسل الاعتقالات الذي ينتهجه النظام بحق المواطنين الابرياء، فيما خرج اهالي القطيف الى الشوارع احتجاجاً على ممارسات النظام الاخيرة لا سيما اقتحام بلدة العوامية.
وردد المحتجون شعارات مستنكرة للاحكام الاخيرة بحق المعتقلين الذين مضى على اغلبهم اكثر من 15 عاماً دون محاكمات، مطالبين بالافراج الفوري عنهم واسقاط كافة التهم الموجهة اليهم.
واعتبر الاهالي سياسية الاعتقالات التي ينتهجها النظام هي سياسية وغايتها كم افواه المعارضة في البلاد، مطالبين المنظمات الحقوقية بالتدخل لوقف مسرحية النظام في محاكمتهم والعمل على الافراج عنهم دون قيد او شرط.
وفي شرق السعودية خرج اهالي القطيف الى الشوارع في احتجاجات على ممارسات النظام الاخيرة لا سيما اقتحام بلدة العوامية، وإطلاق الرصاص على المنازل بشكل عشوائي بذريعة محاولة اعتقال ثلاثة مطلوبين أمنياً.
وردد المحتجون شعارات تندد بقمع النظام للمواطنين الابرياء المطالبين باصلاحات سياسية في البلاد مطالبين بالافراج عن المعتقلين في السجون وشدد المحتجون على ضرورة محاسبة المتورطين في قتل المواطنين الابرياء وفي مقدمتهم وزير الداخلية محمد بن فهد، مطالبين المنظمات الحقوقية بالتدخل للجم النظام عن استباحة دماء شعبه الاعزل.
وكان اهالي المدينة قد خرجوا يوم امس الخميس الى الشوارع لتعبير عن استنكارهم وادانتهم لاقتحام قوات النظام العوامية واطلاق الرصاص على المنازل بذريعة محاولة اعتقال مطلوبين.
وكانت قوات الطوارئ والمهمات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية السعودية والمدعومة بأكثر من 40 مدرعة وسيارة دفع رباعي والعشرات من رجال الأمن، اقتحمت في وقت سابق الثلاثاء بلدة العوامية بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، بزعم ملاحقة مطلوبين من قائمة الـ 23 المطلوبين أمنياً، على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية السلمية التي شهدتها المنطقة الشرقية في عام 2011.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: