وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۱  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۳۴
تاریخ النشر: ۵:۲۱ - السَّبْت ۲۳ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
آیة الله علوی جرجانی:
أکد آیة الله علوی على ضرورة الاستفادة من التعالیم القرآنیة ولزوم تطبیقها فی الحیاة، مشدداً على أن العمل بالقرآن یوجب سعادة الإنسان فی الدنیا والآخرة.

أكد آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی، الأستاذ فی حوزة قم العلمیة،على ضرورة الاستفادة من التعالیم القرآنیة ولزوم تطبیقها فی الحیاة، مشدداً على أن العمل بالقرآن یوجب سعادة الإنسان فی الدنیا والآخرة.

ولفت سماحته الى وجوب أن یکون القرآن مؤثراً فی سلوک الإنسان، مبیناً: لا طائل من تلاوة القرآن وختمه فقط، بل لابد أن یستقر الکلام الإلهی فی عمق قلب الإنسان.

وطالب سماحته الإنسان بمراقبة أعماله وتصرفاته الیومیة، قائلاً: یجب أن نعتبر أنفسنا فی محضر الله تعالى دائماً، وأن نکون على یقین بأن جمیع أعمالنا تُسجل وتُعرض یوم القیامة.

وأشار سماحته الى أن الأئمة المعصومین (ع) کانوا یحثون الناس على الاستغفار، مضیفاً: إن الله علیم بکل ما نفعل، لکن بعض الناس یجهل ذلک ولا یبدی اهتماماً بالاستغفار.

ونوه سماحته بفلسفة بعث الأنبیاء والمرسلین، وقال: على الإنسان أن یهتم بمبحث التوحید، ولا بد أن یعلم بأن سعادته رهن باستلهامه کلام الأنبیاء والأولیاء الألهیین.

ودعا سماحته الى ضرورة العیش فی ظل التعالیم الإسلامیة السمحاء، مبیناً: یجب علینا أن نعیش برعایة هذا النظام الإسلامی بحیث نربی أولادنا تربیة إسلامیة حمیدة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: