وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۷  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۳۵
تاریخ النشر: ۵:۲۳ - السَّبْت ۲۳ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
آیة الله نوری همدانی:
أکد آیة الله نوری على أن کل ما لدینا الیوم جاء فی ظل التحرر من سلطة أمریکا واعتمادنا على أنفسنا، وقال: یجب التعرف على الآفات والتحدیات التی تواجه الثورة الإسلامیة.



أشار سماحة آیة الله حسین نوری همدانی خلال استقباله لعدد من کوادر وزارة الدفاع والقوة الجویة الى توجیهات قائد الثورة الإسلامیة الأخیرة، قائلاً: إن طلب أمریکا التفاوض مع إیران کما قال القائد لا یعدو الخداع، فإنها ترمی الى الابتزاز وفرض إرادتها.

ولفت سماحته الى أن کل ما لدینا الیوم جاء فی ظل التحرر من سلطة أمریکا واعتمادنا على أنفسنا، متابعاً: لو کنا قد بقینا تابعین للغرب کما هو الحال قبل انتصار الثورة لما أصبحنا سوى عبیداً للسلطة.

وقال سماحته مسلطاً الضوء على استراتیجیة الإمام الراحل (قده) فی مسیرة الثورة الإسلامیة: لقد قال الإمام بصراحة: إننا قررنا القضاء على النظام القائم على الأسس الثلاثة: الصهیونیة والتسلط والرأسمالیة، وتشیید نظام إسلامی فی العالم.

وأشار سماحته الى أمثلة على سرقة الغرب للعلوم الإسلامیة وتسجیلها باسمه، قائلاً: ذکر القرآن الکریم حرکة الأرض وقوة الجاذبیة ووجود الکائنات الحیة فی الکواکب الأخرى وأن النباتات مکونة من ذکر وأنثى، لکن الغربیین یؤکدون فی الکتب الجامعیة على أن مکتشفی هذه الأمور هم کوبلر وغالیلو ونیوتن وهرشر وغیرهم.

وأکد سماحته على ضرورة التعرف على الآفات والتحدیات التی تواجه الثورة الإسلامیة، مضیفاً: یجب بیان برکات الثورة الإسلامیة وأهدافها الکبرى، والحفاظ على مکتسباتها، ولا بد کذلک من التعرف على التحدیات التی تعترض سبیلها لتجنب التفریط بها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: