نتنياهو : إيران تريد حكم المهدي المنتظر

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۱۵  - الجُمُعَة  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۳۸۵
تاریخ النشر: ۱۶:۵۷ - الاثنين ۰۲ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۴
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "يسرائيل هايوم" عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن "الإسلام المتطرف يسير إلى الأمام في واقع يتحدى إسرائيل والعالم".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضاف نتنياهو: "إسرائيل في وضع أفضل ضمن واقع أسوأ"، مشيرا إلى أن "الصراع الجاري بين داعش وإيران، ليس على فكرة الخلافة، لأن هؤلاء يريدون خليفة، وإيران تريد حكم المهدي المنتظر".

وأوضح نتنياهو أن "أولئك، مثل إرادة كل زعماء الإسلام المتطرف، يهدفون للسيطرة على من يقترب منهم، وبعد ذلك السيطرة على العالم بأسره.. إن من أخطار منظمات ذات أيديولوجيا مجنونة، هو أن من شأنهم أن يصلوا أيضا إلى سلاح الدمار الشامل".

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إيران بأنها الخطر الأكبر الذي يهدد العالم أكثر من مسلحي الدولة الاسلامية.


وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن دحر تنظيم الدولة الإسلامية وترك إيران على عتبة التحول إلى قوة نووية عسكرية سيكون اقرب "لكسب معركة وخسران الحرب كلها".

وشدد نتنياهو على أن إيران مسلحة نوويا ستمثل خطرا كبيرا على العالم أكثر من "متشددين إسلاميين يركبون شاحنات صغيرة".

كما شن نتنياهو هجوما شديدا على ما وصفه بـ"الإسلام المتطرف" مساويا بين حماس وتنظيم "الدولة الإسلامية" بصفتهما "غصنا على ذات الشجرة السامة"، ومقارنا إياهما مع النازية.

وقال نتنياهو إن النازيين يؤمنون بالعرق المتفوق، بينما يؤمن المسلحون الإسلاميون بالدين المتفوق.

وأضاف نتنياهو "هناك الكثيرون من ممثلي الدول صفقوا للرئيس اوباما حين أعلن نيته ابادة تنظيم الدولة الإسلامية ونفس هؤلاء الممثلين عارضوا اسرائيل حين خرجت للعمل ضد حماس لانهم لا يدركون بأن حماس والدولة فرعان لنفس الشجرة السامة يتقاسمان الرغبة في السيطرة على العالم".

وتحوّل نتنياهو للهجوم على إيران متهما إياها بالسعي لتعميم النظام الإسلامي في كل انحاء العالم.

وقال نتنياهو، " قال قائد الحرس الثوري الايراني علي جعفري بأن من واجبهم إعداد العالم للحكومة الاسلامية، فيما وقف الرئيس روحاني على هذه المنصة الاسبوع الماضي متباكيا على الحرب ضد الارهاب، بينما من الأجدر أن يتحدث الى قادة الحرس الثوري وان يطلب منهم وقف الهجمات الارهابية على اكثر من دزينتين من الدول وخمس قارات، لذلك يمكن اعتبار الاستعراض الذي قدمه الرئيس روحاني أكثر استعراض مزدوج رأيناه هنا".

الرابط :
http://www.youtube.com/watch?v=9ftnO_MNRP8

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: