وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۱۳  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۴۱۴
تاریخ النشر: ۵:۳۵ - الأَحَد ۰۸ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
التحق فرنسي من أصول جزائرية بما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ داعش، في خطوة هي الأولى من نوعها، حيث تنقّل المدعو أبو مصعب الفرنسي إلى سوريا، حسب المصدر رفقة عائلته المكوّنة من زوجته وابنه القاصر الذي لم يتجاوز الـ15 سنة، حسبما توضّحه صور، في حين لم يتمّ ذكر تفاصيل رحلته.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نشر الفرنسي من أصول جزائرية خبر تنقّله لسوريا والتحاقه بتنظيم  داعش  عبر مواقع  جهادية  على الإنترنت، في محاولة منه لاستمالة ونيل عطف عناصر جدد وجذبهم إلى مستنقع المجموعات الإرهابية في سوريا، واستغلال نسائهم في نصرة من يطلق عليهم  المجاهدون ، عبر ما يعرف بجهاد النكاح كما يروّج له، ويتم تجنيد هؤلاء عبر شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الجهادية، وحسب مصادرنا يتمّ استهداف الأشخاص الضعفاء عقائديا الذين يمكن اللّعب بعقولهم بسهولة.

وحسب المعلومات المتوفّرة لدى مصالح الأمن الفرنسية المختصة في مكافحة الإرهاب، والتي تسابق الزمن لتجنيب باريس خطر عودة الإرهابيّين من معسكرات القاعدة والنصرة و داعش ، وكذا منع التحاق عناصر جدد بها، فقد التحق حوالي 930 مواطنا فرنسيا بتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق وبلاد الشام  داعش ، 30 بالمائة منهم تعود أصولهم إلى إيطاليا وإسبانيا، وعدد من الدول الأوروبية والمغاربية، على غرار الجزائر، وأكدت في السياق ذاته تقارير أمنية أن ثلث الإرهابيّين الغربيّين الذين يحاربون في سوريا والعراق في صفوف الجماعات الإرهابية يأتون من فرنسا، حيث تعدّ بلد عبور ودعم للتنظيمات المذكورة ،التي أسّست شبكات منظمة لإرسال المقاتلين وكذا النساء لهؤلاء المقاتلين بهدف الزواج، كما تلعب النساء في هذه الشبكات المنظّمة دور المجنّد والبنية اللوجستية، للتسفير إلى تركيا، ومن ثمّ إلى معسكرات تابعة للجماعات.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: