مصر على طاولة مباحثات «تميم» و«الملك عبد الله»

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۴۷  - الأَحَد  ۲۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۴۳۷
تاریخ النشر: ۲۲:۳۳ - الجُمُعَة ۱۳ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۴
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال الدكتور محمد السعيد إدريس، رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجي، إن زيارة الشيخ تميم بن حمد أمير قطر، للمملكة العربية السعودية اليوم، تأتى استكمالا لعدد من الخطوات السابقة في سياق إصلاح العلاقات.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال الدكتور محمد السعيد إدريس متوقعا أن التوصل إلى تفاهمات مع قطر حول عودة سفراء دول «السعودية والإمارات والبحرين» لقطر أمر مرجح في جدول الزيارة، في ظل استجابة «الدوحة» بقرار إبعادها عددا من قيادات الإخوان.

وأضاف إدريس في تصريح، إن «هذه الزيارة تأتى اكمالا لنفس المسار، أولها، مسار العلاقات القطرية السعودية، والمستوى الثانى، مسار العلاقات القطرية الخليجية وترتيب البيت الخليجى وما قد يترتب على هذا من انعكاسات محتملة على مصر».

وأشار الخبير في شئون الشرق الأوسط إلى إن المستوى الثالث لنفس المسار في العلاقات، هو «التحالف الدولى ضد «داعش» في ظل امتداد التنظيم لعدد من القرى وقصور الضربات الجوية للتحالف في دحر التنظيم وقف تقدمه»

ووصل إلى جدة مساء اليوم الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والوفد الرسمي المرافق له.

وكان في استقباله في مطار الملك عبدالعزيز الدولي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني السعودي، والأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة، وأمين محافظة جدة الدكتور هاني بن محمد أبو راس، ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عبد العزيز بن عثمان الصولي، ومندوب عن المراسم الملكية، وعدد من المسئولين.
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: