ناشطات سعوديات: نجاح حملة قيادة المرأة للسيارة

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۵  - الاثنين  ۲۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۵۰۶
تاریخ النشر: ۶:۳۰ - السَّبْت ۲۷ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۴
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكدت ناشطات سعوديات أمس الأحد نجاح حملة نسائية لتشجيع المرأة على قيادة السيارة في البلد الوحيد في العالم الذي يمنعها.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء الحملة شاركت فيها ناشطات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسط تحذيرات ومنع وزارة الداخلية السعودية.

قالت ناشطات سعوديات، إن حملة قيادة المرأة للسيارة أحرزت نجاحا في البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من القيام بذلك.

وعاودت الناشطات مطلع الشهر الحالي إطلاق حملة بدأت العام الماضي تطالب السعوديات بقيادة السيارة في 26 أكتوبر عندما خرقت بعض الناشطات الحظر وقدن السيارات.

وكثفت الناشطات الدعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حيث نالت عريضة عنوانها "ارفعوا الحظر عن قيادة المرأة" أكثر من 2700 توقيع. كما شجعن اللواتي يقدن السيارة على وضع صور لهن على موقع تويتر أو شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى. وأكدت ناشطة أنها تلقت بلاغًا بقيادة امرأتين السيارة نهاية الأسبوع.

ولكن منذ انطلاق الحملة، لا يمر يوم من دون أن تتلقي شريطا مصورا "لاثنتين أو ثلاث من النساء" أثناء قيادة السيارة بحسب قولها. ويبث رجال ونساء آراء مؤيدة لهن في مواقع التواصل الاجتماعي.

ورفضت الناشطة الكشف عن اسمها بسبب تهديد وزارة الداخلية باعتقالها إذا تحدثت عن الحملة علنا مشيرة إلى أن "الخطر كبير" بالنسبة للنساء اللواتي يقدن السيارة ولهذا السبب "فإنهن خائفات".

وكانت وزارة الداخلية حذرت من أنها ستتعامل بحزم مع أي تجمعات بذريعة قيادة المرأة للسيارة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الأمني أن وزارة الداخلية ستطبق الأنظمة بحق كل من ساهم في أفعال توفر "للمتربصن النيل من اللحمة وبث الفرقة وتصنف المجتمع". وأضافت الناشطة "إذا حصل رد فعل فسيعني ذلك أننا نفعل شيئا".

من جهتها، قالت سحر ناصيف لفرانس برس في اتصال هاتفي من جدة إنها قادت السيارة اليوم مدة 15 دقيقة بغرض التسوق و"كانت الطرقات تغص بسيارت الشرطة (...) والكل في حالة من التأهب".

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: