اعتقال ضابط أمريكى بكمبوديا لاتهامه فى 40 جريمة اغتصاب أطفال

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۵۰  - الخميس  ۱۷  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۵۲۸
تاریخ النشر: ۸:۰۱ - الثلاثاء ۳۰ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۴
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ذكر تقرير إخبارى يوم الأربعاء، أن مسؤولى الشرطة الكمبودية اعتقلوا رقيبا بالجيش الأمريكى، مطلوب القبض عليه فى الولايات المتحدة، لاتهامه بأكثر من 40 تهمة تعلق باغتصاب أطفال وحيازة مواد إباحية خاصة بالأطفال .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أفادت صحيفة كمبوديا ديلى إنه جرى إلقاء القبض على الرقيب 34 عاما أمس الثلاثاء ،وذلك بعدما تعقبته زوجته السابقة فى أمريكا عبر شبكة الإنترنت لمدينة سيهانوكفيل الساحلية بجنوب البلاد، وأبلغت السلطات عبر مواقع التواصل الاجتماعى فى اكتوبر الجارى .

ونقلت الصحيفة عن يو كيه هيسيلا، رئيس فرع التحقيقات بإدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية القول، " القضية ستكون بمثابة تحذير بأن كمبوديا ليست مكانا لاختباء الهاربين ".

وكان المشتبه به قد فر هرب من الجيش ولم يمثل للمحاكمة فى يناير الماضى فى ولاية فلورايد الأمريكية، حيث كان ينتظر محاكمته بـ 44 تهمة تتعلق بالتحرش بالأطفال .

وقالت الصحيفة إنه فر إلى كمبوديا حيث بدأ العمل فى سيهانوكفيل كمدرب للكلاب تحت اسم مستعار.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بشرطة الهجرة القول إنه جرى اعتقاله فى إقليم كراتاى المتاخم لفيتنام، بعد مطاردته لمدة أسبوعين، وسوف يتم ترحيله لأمريكا .

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: