الغنوشي: فرنسا اقل البلدان فهماً للاسلام والتونسيين

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۳۲  - الاثنين  ۲۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۵۹
تاریخ النشر: ۶:۱۳ - الأَحَد ۲۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
اعتبر رئيس حزب النهضة التونسي الاسلامي راشد الغنوشي ان فرنسا هي "اقل البلدان فهما للاسلام والتونسيين" الذين يشعرون بالاهانة بسبب تصريحات وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس عن "فاشية اسلامية".


وقال الغنوشي  ان "العلاقة بين تونس وفرنسا معقدة، فرنسا بلد قريب جدا منا، على رغم ذلك، فرنسا هي البلد الاقل فهما للاسلام والتونسيين".

واضاف الغنوشي "النهضة، الاخوان المسلمين، القاعدة، لقد وضع مانويل فالس الجميع في سلة واحدة واظهر بذلك انه لا يفهم شيئاً من الاسلام، على العكس، ينجح الالمان والبريطانيون والاميركيون في ذلك ويعلمون ان الاسلام ليس موحداً ويضم متشددين، معتدلين ونحن على رأس المكونات المعتدلة".

الى ذلك قال الغنوشي "ان رئيس الوزراء التونسي الجديد الاسلامي علي العريض ناشط معروف باعتداله وعلاقاته الجيدة مع كل مكونات الطبقة السياسية"، مضيفاً "اعتقد ان تونس دخلت منذ الجمعة في مرحلة جديدة لتحقيق اهداف الثورة".

واكد "اننا نتوقع في هذا العام صياغة قانون انتخابي جديد، دستور جديد، انتخاب جمعية وطنية جديدة، رئيس جديد، من الممكن ان تجري الانتخابات في الخريف المقبل".

وغداة اغتيال المعارض التونسي شكري بلعيد في السادس من شباط/فبراير بالرصاص في تونس العاصمة، حذر الوزير الفرنسي فالس من تنامي "فاشية اسلامية" في بلدان الربيع العربي. 

وتتواصل الاتصالات لتشكيل حكومة جديدة في تونس الغارقة في ازمة سياسية واجتماعية فاقمها اغتيال شكري بلعيد.

وتم اختيار وزير الداخلية علي العريض الجمعة لتشكيل حكومة اثر استقالة حمادي الجبالي الذي رفض اقتراحه تشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة من حزب النهضة الذي ينتمي اليه.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: