الرئاسة المصرية تقرر تعديل موعد الانتخابات التشريعية استجابة لمطالب الأقباط

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۵۰  - الخميس  ۱۷  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۶۱
تاریخ النشر: ۶:۴۱ - الأَحَد ۲۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
أعلن رئيس مجلس الشورى المصري أحمد فهمي أن الرئاسة المصرية قررت تعديل موعد إجراء الانتخابات التشريعية، توافقه مع أعياد الأقباط في 27 أبريل/نـيسان.

وذكرت مصادر مصرية مسؤولة أن البديل المقترح لموعد إجراء الانتخابات التشريعية المصرية هو 24 و25 من أبريل/نيسان.

وكانت الكنيسة المصرية وعدد من أعضاء الشورى قد احتجوا على الموعد الأول، معتبرين أن إجراء الانتخابات في أيام أسبوع الآلام وعيد القيامة المجيد يعتبر إقصاء للأقلية القبطية.

من ناحية أخرى، دعا محمد البرادعي المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المقبلة لكشف ما وصفه بـ "الديمقراطية المزيفة".

سياسي مصري: مشكلة الأقباط هي أبسط مشكلة بملف الانتخابات التشريعية
وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة أعرب محمد صلاح الدين زكي الأمين العام لحزب الثورة عن اعتقاده بأن مشكلة الأقباط هي أبسط مشكلة من المشاكل المتعلقة بملف الانتخابات التشريعية في مصر. وأشار إلى أن دعوات معظم القوى المعارضة لمقاطعة الانتخابات تعود إلى غياب أية ضمانات لنزاهتها في ظل عدم وجود قانون انتخابي متفق عليه من قبل الجميع.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: