صواريخ طوفان من أقوى الصواريخ الايرانية المضادة للدروع

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۱۷  - الاثنين  ۲۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۶۸۶
تاریخ النشر: ۱۸:۴۳ - الثلاثاء ۲۶ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۴
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
صاروخ "طوفان -3" هو جيل متطور من أجيال صواريخ "طوفان" ، يتميز عن عن النماذج السابقة بميزتين مهمتين الاولى، الانحدار أفقياً عند إقترابه من الهدف والثانية انه ذو رأس حربي ترادفي (واحد خلف الآخر).
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء لفت تقرير القسم الدفاعي لوكالة "مشرق" الإخبارية إلى ان رغم عمليات تطوير صناعة الدروع متقدمة خطوة الى الامام عن الاسلحة المضادة للدروع ، الا ان هذه الاسلحة بسبب قلة تكاليفها، من التصميم حتى الاستخدام في دول العالم المختلفة، تشهد تطورا سريعا تتناسب مع التهديدات اليومية.

ان الدروع مضطرة بالاستفادة من وسائل دفاعية جديدة بسبب مقاومة أساليب الرصد والاستهداف المتطورة للصواريخ. وفي هذا السياق فان الاستهداف الدقيق والمطمئن والقدرة العالية على النفوذ في الاجسام المدرعة تعتبر من أهم العوامل الرئيسية لتحديد كفاءة أي منظومة مضادة للدروع.

جدير بالذكر ان الصوايخ تعتبر من الاسلحة الاكثر توجيها مقارنة مع انواع القذائف والمدفعية، الا انه وبسبب تكاليفها الباهضة فان القذائف لازالت تعتبر السلاح الأنسب لتدمير الاهداف المعادية.

ففي هذا المجال وقبل انتصار الثورة الاسلامية، فانه بالاضافة الى امتلاك إيران لمجموعة قذائف مختلفة مثل "RPG-7" فان السلاح الرئيسي الايراني المضاد للدروع كان يتكون من عدة آلاف من صواريخ " BGM-71 " التي تسمى بشكل عام " TOW" تاو. ان هذه الصواريخ لها قابلية الإطلاق من مروحيات طراز "كوبرا" ومن على المنصات الارضية الثابته بالاضافة الى امكانية استخدامها من على مركبات القيادة وناقلات الجند المدرعة من طراز " M-113 ".

صاورخ طوفان-1 يشبه الجيل الاول من صواريخ "TOW تاو"


يبلغ طول هذا الصاروخ 1.16وقطره 0.152 وزعانفة 0.46 متر، اما وزنه فيبلغ 18.3كيلوغرام منه 3.9كيلوغرام يتعلق بوزن رأسه الحربي. ويبلغ سرعة الصاروخ 278 متر في الثانية الواحدة وبمدى 65 إلى 3750 متر، وقدرته على اختراق الاجسام المدرعة يبلغ 430 مليمتر. ان نسبة احتمال اصابة الهدف من قبل هذا  الصاروخ يبلغ 95%، والذي ترك اثرا كبيرا في حرب الاعوام الـ 8 أمام الاعتداء الصدامي. وتعتمد هذه الصواريخ على نظام توجيه وفق خط النظر شبه أوتوماتيكي يتطلب من سادن السلاح ان يُبقى بصره مركزا على الهدف حتى يصيبه الصاروخ، واذا اقضى الامر فانه يصدر اوامره باصلاحه بواسطة منظومة متصلة بمنصة الاطلاق حيث ترسل اوامر التغييرات إلى الصاروخ فورا.
 
بيان الأجزاء الداخلية لصاروخ "طوفان-1"

على الرغم من ان التوجيه السلكي للصاروخ تعتبر من الطرق المطمئنة وحتى ان عدد من الصوايخ في كثير من الدول لازالت تستخدم هذه الطريقة، الا ان قلة مداها تعتبر من العيوب الرئيسية لطريقة توجيه هذه الصواريخ. وتقع منظومة التوجيه في صواريخ "تاو" و"طوفان" في مقدمة الجزة الاوسط هيكل الصاروخ وقبل الزعانف الجانبية للصاروخ.

منصة إطلاق ارضية لصاروخ "طوفان-1"

"طوفان-1" هو نسخة إيرانية صنعت بواسطة الهندسة العكسية لصواريخ تاو TOW التي تختلف في بعض المواصفات قليلا عن النموذج الاصلي.

ومن جملة الاجزاء والمواصفات التي تم تطويرها هي تغيير الرأس الحربي للصاروخ حيث تبلغ حمولة النسخة المحلية الإيرانية أي صاروخ "طوفان-1" 3.6 كغم وهي عبارة عن رأس حربي شديد الانفجار مضادة للدبابات، بدلا عن 18.5 كغم ، والقادر على اختراق ما يصل إلى 550 ملم من الدروع الفولاذية.

ويبلغ مدى الصاروخ 3500م نهارا و 2500 ليلا، وسرعته القصوى 310 م / ثانية، ولديه قدرة اختراق تبلغ 550 ملم من الفولاذ المدلفن المتجانس، ويبلغ طوله 116سم وقطره 15سم، ويبلغ وزنه 18.5 كغم ويوصف معدل سرعة حركة الصاروخ 240م في الثانية الواحدة.
 
الانتاج الواسع لصواريخ "طوفان-1"


ووفقا للتقرير فان الصاروخ يحتاج إلى 13 ثانية للوصول إلى أقصى مداه ومع أحتساب فترة تحميل الصاروخ في منصته الارضية وفترة تحديد الهدف، فانه يمكن القول انه يمكن اطلاق 2-3 صواريخ منها في الدقيقة الواحدة. ويمكن لصاروخ "طوفان-1" العمل في درجات حرارة من 40- 65 درجة مؤية.

ان طريقة توجيه واطلاق والشكل الخارجي لصارخ "طوفان" يشبه وبصرف النظر عن الاختلافات القليلة في الابعاد، لحد كبير لصاروخ "تاو".

ونظرا إلى أستخدام الدبابات الحديثة من الدروع نوع"ERA"  (الدروع التفاعلية المتفجرة) فانه تم تصنيع الجيل الثاني من "طوفان" مع راس حربي من مرحلتين.

ويستخدم طوفان-2 رأس حربي ترادفي (واحد خلف الآخر) أقوى بكثير من الجيل الاول "طوفان -1" وهو قادر على اختراق 760 ملم من الدروع بعد تعطيل الدروع الإنفجارية التفاعلية بواسطة رأسه الحربي الأمامي الصغير البالغ وزنه 4.1 كلغم والذي يشير إلى تطوير بنسبة 38.2٪.

وقد زاد وزن الصاروخ إلى 19.1 كغم وطوله 145 سم ، أما بقية المواصفات فهي تشبه الجيل الاول. ان نسبة الاصابة لكلا جيلي صاروخ "طوفان" هي 95%. ان هذه الصواريخ لها قابلية الاستخدام ليلا إلا ان مداها أقل من النهار وان منظومة توجيه صاروخ "طوفان-2" تشبه منطومة "طوفان-1".
   
جدير بالذكر ان الجيل الاول من منظومات توجيه الصواريخ المضادة للدروع مثل صاروخ "مليوتكا" يستخدم نظام التوجيه السلكي الذي يجب على الرامي ان يتحكم في توجيه الصاروخ يدويا بواسطة التوجيه حتى الهدف، وهو نظام غير ذاتي او MCLOS  (Manual Command to Line-Of-Sight)، وعلى الرامي ايضا ان يرصد الهدف وصاروخه الموجه في آن واحد من خلال منظاره ، وهذا يتطلب دقة كبيرة وأقل خطأ في التوجيه يؤدي إلى إبعاد الصاروخ عن هدفه. اما الجيل الثاني من الصواريخ الموجهة المضادة للدروع فتتميز بجهاز نصف آلي للتحكم وتسمى بنظام SACLOS (Semi-Automatic Command to Line-Of-Sight)  يكفي أن يقوم الرامي بإبقاء علامة التسديد منطبقة على الهدف حتى وصول الصاروخ إليه. اما منظومة التوجيه للجيل الثالث من الصواريخ والتي تعد صواريخ "هيلفاير" أحد أبرز هذه الصوايخ، فلا تتطلب سوى التسديد المبدئي نحو الهدف والإطلاق تبعا لألية "أطلق وانس" فالصاروخ يتجه تلقائيا نحو الهدف مستهدياً بكاشفه الليزري على الشعاع الليزري الذي يذهب من المنظومة إلى الهدف وينعكس منه إليها، فيكون الشعاع بمثابة خط سير الصاروخ.
ان صاروخ "طوفان -3" هو جيل متطور من أجيال صواريخ "طوفان" ، يتميز عن عن النماذج السابقة بميزتين مهمتين الاولى ميزة الانحدار أفقياً عند إقترابه من الهدف (Top Attack)  والثانية انه ذو رأس حربي ترادفي (واحد خلف الآخر) (EFP) .

التخطيط الاولي لصاروخ طوفان-3 واجزائها الداخلية


يسعى المتختصون عادة عند تصنيع التجهيزات المدرعة تعزيز قوة مقاومتها أمام الاسلحة المضادة للدروع، من الجهة الامامية والجوانب، ولهذا فان القسم الاعلى للدروع تكون اقل قوة واضعف الاجزاء. ان هذه النقطة دفعت المختصين الى توسيع وتطوير الاسلحة المختلفة مثل القذائف الذكية والقنابل والصواريخ الذكية التي تهاجم من الاعلى، اي ينحدر أفقيا عند إقترابه من الهدف ويسقط بشكل "مبروم" بهدف إختراق الهواء كي لا يُغيّر مساره، ويهاجم الهدف من الاعلى الذي يعتبر اضعف اجزاء الدروع.

هناك نوع من أنواع الرؤوس الحربية تستخدمه بعض الصواريخ والذخائر، وهي استخدام شحنات EFP التي لها كفاءة عالية وتنطلق على هيئة نفاث، ولكنها بدلا من ذلك تعطي قذيفة مشكلة انفجاريا عالية السرعة كما وان له راس للاختراق مصنوع من التانتاليون احدهما للاختراق والاخر للتدمير، حيث تنطلق في البداية اسطوانة وتتحول في زمن وجيز جدا الى شكل مدبب الرأس وينحدر هذا الشكل بسرعة فائقة نحو 1500 إلى 2000متر في الثانية الواحدة يعني اكثر من 4 إلى 6 اضعاف سرعة الصوت، وتنفذ إلى داخل الهدف ونظرا للطاقة الحركية للراس الاختراق، فان له تاثير كبيرة في تدمير الهدف. على الرغم من ان رأس الاختراق EFP لايحتوي على مواد متفجرة، الا ان قابلية نفوذه العالي الى داخل الدرع الذي يحمل مواد متفجرة يمكن ان يسبب في انفجار الدرع.

مراحل تكوين قذيفة EFP

قذيفة "EFP" التي تصل سرعتها إلى 6ماخ(نحو 2040متر في الثانية)

ان هذه الميزة المهمة تعطي للصاروخ فرصة الاستخدام بضرب التحصينات، التجمعات السكنية العسكرية وغيرها لاسيما ضد الدروع التي تتحصن خلف الجدران والابنية.
واشار التقرير إلى ان صاروخ طوفان-3 بعد الانطلاق وتسارع الصاروخ فانه يواصل خط الانطلاق خارج نطاق الرؤيا للهدف ويحدد هدفة بواسطة اجهزة استشعار مغناطيسية ولليزرية مقاوم للتشويش من قبل العدو، وعند الوصول إلى أعلى الهدف يقوم الصاروخ بتفجير رأسه الحربي الرئيسي الذي يحتوي على مواد شديدة الانفجار تزن 1.7كلغم وتنطلق منها الرؤوس الحربية التي لها قابلية الاختراق لـ 80ملم في دروع " RHA" .

مخطط لاسلوب عمل صاروخ طوفان-3

ويبلغ قطر الرأس الحربي لصاروخ طوفان-3 الذي يقع خلف أجهزة الاستشعار وقرب مقدمة الصاروخ نحو 12.8سم. ويزن الصارةوخ 19.1كلغم وطوله 145سم ويتراوح مدى الصاروخ مابين 650 إلى 3500متر، اما بقية المواصفات تشبه للجيل الاول"طوفان-1".
الجدول التالي يوضح مقارنة بين اجيال هذا الصاروخ  
                            طوفان -1         طوفان-2                 طوفان-3
الطول(سم)               116               145                      116
القطر(سم)               15                 15                         15
الوزن(كلغ)              18.5             19.1                      19.1
وزن الرأس الحربي    3.6                 4.1                       1.7
المدى(م)                70-3850        70-3850               650-3500
المدى المؤثر نهارا     3500              3500                    3500
المدى المؤثر ليلا      2500             2500                     2500
السرعة القصوىم/ث  310                310                      310
معدل السرعة م/ث         240                240                       240
فترة التحليق/ث        13                  13                         13
نسبة الاطمئنان%     95                  95                         95
عدد الاطلاقات        2-3                2-3                        2-3        
في الدقيقة
درجة حرارة عمل  40-إلى65        40-إلى 65                 40-إلى 65
الصاروخ/مؤية
نظام التوجيه       SACLOS       SACLOS               SACLOS

وختاما فان هذه الصواريخ وباختلاف اجيالها تزن من نحو 10كلغم(نماذج المحمولة الكتف) إلى عشرات الكيلوغرامات، وتبلغ مداها من 1000متر إلى بضعة كيلومترات وتستخدم للإطلاق منصات جوية وارضية وهي الان في خدمة مقاتلي الاسلام في القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية في إيران ومحور المقاومة وبشكل واسع.
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: