وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۴۱  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۷۰۱
تاریخ النشر: ۶:۲۴ - الجُمُعَة ۲۹ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تحدث تقرير نشره موقع "قناة المنار" اللبناني، عن واقع المعارك وإنجازات الجيش العراقي والقوى التابعة له ودورها في تحرير المناطق التي استولى عليها داعش ، مشيرا الى الدور المهم الذي أداه قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، وتسليط الأضواء على بطولاته في معارك العراق ضد داعش.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء جاء التقرير بقلم "إسراء الفاس" تحت عنوان "بغداد... يوم حطّت طائرة سليـمانـي".

لم يتبقَ لداعش سوى النصف تقريباً من المناطق التي احتلها بعد تاريخ 10 حزيران/يونيو الماضي. وبين التاريخ المذكور و18 أيلول/سبتمبر اليوم الذي سبق أولى ضربات التحالف الدولي، متغيرات سياسية وتطورات ميدانية حفلت بها الساحة العراقية. صورة داعش التي رُسمت بعد سقوط الموصل، "الوحش الذي لا يُكسر"، بدلتها  الانجازات الميدانية، بعيداً عن ضجيج الاعلام الذي لم يكن بريئاً في ما يضخه. تأمين بغداد وحزامها، ولاحقاً سامراء والدجيل وبلد، واستعادة تلعفر وتحرير آمرلي وسليمان بيك، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظة صلاح الدين.. صحح المشهد، وبان أن الوحش ليس إلا "نمراً من ورق" إن وقع النزال.

الثلاثاء 10 حزيران/يونيو 2014، هز خبر سقوط الموصل العراق وجواره. وفيما قال بيان وزارة الدفاع العراقية إن قوات خاصة تتجه إلى الموصل لدحر داعش، أعلن رئيس الحكومة العراقية يومها نوري المالكي "حالة الانذار القصوى في عموم العراق"، وطالب البرلمان بإعلان حالة الطوارئ في البلاد، ليأتي موقف المرجعية الدينية في النجف الأشرف داعماً للجيش العراقي، وداعيا إلى مواجهة الإرهاب.

وخرج المتحدث باسم "داعش" أبومحمد العدناني مزهواً بـ "النصر"، متوجهاً لأنصار التنظيم بالقول: "ازحفوا إلى بغداد".

قناة "العربية" السعودية تبنت حرب داعش النفسية، ونشرت على موقعها أن المنطقة الواقعة شمال مطار بغداد الدولي شهدت اشتباكات عنيفة، وأن عدداً من القذائف استهدف مبنى المطار الرئيسي، ما اضطر إلى اتخاذ إجراءات امنية مشددة  وإلغاء الرحلات الجوية، وهو ما سارع إلى نفيه المتحدث باسم عمليات بغداد العميد سعد معن.

في 13 حزيران/ يونيو،  أعلنت السلطات العراقية أنها تمكنت من وضع خطة أمنية جديدة لحماية العاصمة بغداد، وهو إعلان جاء متزامناً مع فتوى المرجعية بوجوب حمل السلاح ومقاتلة الإرهابيين. بعدها بيوم خرجت اسلطات العراقية لتُعلن: "استعدنا المبادرة وسنبدأ بالزحف ضد داعش".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: