وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۴۷  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۷۰۹
تاریخ النشر: ۲۳:۳۳ - الجُمُعَة ۲۹ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تناقل مغردون سعوديون صورة لرخصة سيارة من نوع مرسيدس تعود ملكيتها لرئيس شؤون الحرمين المكي والمدني وخطيب المسجد الحرام في مكة المكرمة عبدالرحمن السديس، ويبدو من تاريخ انتهاء الرخصة للسيارة وهي موديل ٢٠١٥ وطراز أس أل ٤٠٠ وثمنها في السعودية نحو ٦٠٠ ألف ريال سعودي ( ١٦٠ ألف دولار) وانه تم شراؤها أو منحها للسديس قبل عشرة أيام فقط.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء من تاريخ الملكية التي تتوافق مع الشهر الأول من العام الهجري، يرجح أنها هبة من الديوان الملكي السعودي الذي اعتاد على منح ما يسمى بمخصصات وهي عبارة عن أموال أو أراضٍ أو سيارات لرجال الدين المحسوبين على النظام السعودي ومنهم أعضاء هيئة كبار خلال هذا الوقت من كل عام هجري.

وتبدو هذه السيارة وثمنها لا شيء مقارنة بما يملك إمام الحرم المكي الذي يخصص كثيراً من خطب الجمعة لمدح "ولاة الأمر في السعودية” ويهاجم منتقديهم، إذ تداول مغردون على تويتر قبل عامين صكاً لأرض في مكة قيمتها نحو ٢٦٠ مليون ريال سعودي (أكثر من ٦٩ مليون دولار) منحت للسديس من الديوان الملكي السعودي.

وأعادت "سيارة السديس" الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي حول الثراء الفاحش لغالبية رجال الدين والواعظ السعوديين، مستغربين تناقض هؤلاء إذ أنهم يتحدثون بإستمرار عن الزهد وتأكيدهم أن الفقر الذي يعاني منه أكثر من ثلاثين في المئة من السعوديين بحسب أرقام رسمية "قد يكون نعمة لأن الفقراء هم أول من يدخلون الجنة".

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: