وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۵۴  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۷۱۵
تاریخ النشر: ۶:۳۶ - الأَحَد ۰۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أنهى قائد الحرس الوطني السعودي الأمير متعب نجل الملك الحالي، زيارة له الى العاصمة الأمريكية، بحث خلالها مع دوائر خاصة في واشنطن الاخطار التي تتهدد مملكة آل سعود، ومسألة الوراثة، واحتمالات وقوع صدامات وصراعات تتعلق بتولي المناصب الهامة في المملكة بعد غياب والده الذي بلغ من العمر عتيا.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء يذكر أن مؤسسة الحرس الوطني ، هي مؤسسة تخص الملك عبدالله وأولاده، وهي أمريكية النشأة والتسليح والتدريب والبرامج.

وقالت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ (المنــار) أن زيارة "التسويق" التي قام بها الأمير متعب الى واشنطن، تناولت ايضا التركيز على الموضوع اليمني، وعلى أهمية تخصيص واشنطن المزيد من الوقت من أجل متابعة هذا الموضوع، وادعى بأن هناك تورطا ايرانيا في الاحداث التي تشهدها اليمن، كذلك، تناولت محادثات متعب مع الامريكيين، ما اسمته المصادر بـ "مخاطر" بقاء النظام السوري، وما يمثله من عامل عدم استقرار في المنطقة يمنع محاربة وقتال مثمر ضد داعش.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: