وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۶  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۷۴
تاریخ النشر: ۲۱:۱۵ - الأَحَد ۲۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
مرسى يدعو القوى الوطنية للحوار غدا الاثنين.. ويعلن أنه سيزور بورسعيد قريبا.. ويحذر من الثورة المضادة.. ويشيد بالجيش والمخابرات ويؤكد أنهما يلعبان دورا وطنيا مهما للمحافظة على أمن وأمان مصر کما وجه الدعوة للقوى الوطنية غدا الاثنين 25 فبراير للحوار الوطنى.

 أكد مرسى خلال حواره مع عمرو الليثى، والذى من المنتظر إذاعته فى الثامنة من مساء الليلة، أنه تم رفع الحد الأدنى لضريبة الدخل من 9 آلاف جنيه إلى 12 ألف جنيه سنويا ويستفيد منه 2 مليون ونص أسرة بتكلفة 3 مليارات جنيه.

وأوضح أنه تم تطوير 68 منطقة عشوائية بقيمة 600 مليون جنيه، وأضاف أنه تم تحديد مبلغ 75 ألف جنيه هى جملة المبالغ التى خصصت لأسرة أهالى شهداء بور سعيد.

وقال مرسى، إنه سيحافظ ويدعم بكل قوة القوات المسلحة لتستمر فى أداء دورها الرائد، كما أن المخابرات العامة جهاز وطنى يؤدى دوره بكفاءة وإخلاص فى حفظ وتأمين مصر داخليا وخارجيا.

وأضاف مرسى، أن الدولة جادة فى سرعة إعادة بورسعيد كمنطقة حرة ومجلس الشورى تسلم المشروع، وأنه بصدد زيارة بورسعيد قريبا، بجانب أنه تم تخصيص قضاة للتحقيق فى حوادث القتل التى شهدتها بورسعيد والسويس وإعلان نتائجها على الرأى العام.

وقال الرئيس مرسى: أنا من طين هذه الأرض وأنتمى لشعبها الكادح وأسعى لتحقيق الرفاهية لهم وعينى وقلبى على مشاكلهم، وأننا نمر بظروف اقتصادية صعبة للغاية، وأن الإضرابات والاعتصامات رغم مشروعيتها لكنها تضر بالاقتصاد ولا تمكنا من تحقيق التقدم الاقتصادى وحذر الرئيس مرسى مما أسماه الثورة المضادة، مؤكدا أنه سيقف لها بالمرصاد وبكل قوة وحزم.

وطالب مرسى الإعلاميين بوضع ميثاق شرف إعلامى للحفاظ على الوطن ويجب على الإعلام أن يطهر نفسه بنفسه، مؤكدا أنه يحترم النقد البناء ولا يضيق صدره به أبدا، وأنه سعيد بتضحيته بنفسه من أجل مصر.

وأشار مرسى إلى أن العلاقة بين المسلمين والأقباط يربطها الحب والمواطنة، والإخوة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: