وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۲  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۷۶
تاریخ النشر: ۱۰:۴۲ - الاثنين ۲۵ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
أكد وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي الاحد، أن طهران تعتبر امنها مرتبطا بأمن واستقرار جميع دول الخليج الفارسي، وأن اي مساس به سيضر جميع دول المنطقة وتنميتها الاقتصادية.

وأشار صالحي خلال الاجتماع التمهيدي للمجلس الأعلى للخليج الفارسي بطهران الذي شارك فيه سفراء ايران بمنطقة الخليج الفارسي ومحافظو المحافظات المجاورة للخليج الفارسي وغيرهم من المسؤولين، إلى محاولات ومؤامرات الأعداء والمغرضين للمساس بالعلاقات بين الجانبين من خلال طرح اتهامات واهية ضد ايران، وقال ان طهران ترى ضرورة العمل على تطوير العلاقات مع دول الخليج الفارسي لاسيما في المجالين الاقتصادي والتجاري.

وشدد صالحي على ضرورة تطوير العلاقات مع دول الجوار في الخليج الفارسي على اساس مبدأ الاحترام المتبادل، قائلا: "ان اي انعدام للامن والاستقرار في المنطقة، سيضر باستقرار وامن جميع دول المنطقة وتنميتها الاقتصادية، وفي هذا الاطار فإن جمهورية ايران الاسلامية بصدد ترسيخ وتطوير العلاقات الشاملة مع دول الجوار بناء على مبادئ الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الآخرين".

واضاف صالحي: "وتؤمن بأن امن المنطقة انما يمكن تحقيقه في اطار الامن الجماعي وعلى يد دول المنطقة نفسها".

وشدد على ضرورة الاستفادة من الطاقات التي تتمتع بها البلاد وخاصة في المحافظات الحدودية وتلك المجاورة لدول منطقة الخليج الفارسي، وذلك من اجل الرقي بمستوى العلاقات وتطويرها، مشيرا الى اهمية تعزيز التبادل بين القطاعات الخاصة في المنطقة.

واعلن صالحي عن استعداد الجهاز الدبلوماسي الايراني والبعثات الدبلوماسية الايرانية في المنطقة للتعامل والتنسيق والتعامل المتواصل والوثيق مع الاجهزة الاخرى والوزارات والقطاعين الحكومي والخاص في هذا المجال.

ودعا وزير الخارجية الايراني الى بذل جهود اكبر من قبل محافظي المحافظات المجاورة لمنطقة الخليج الفارسي لتعزيز تواجد ونشاط رجال الاعمال والتجار والمستثمرين الايرانيين والاجانب في ايران ودول الجوار.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: