وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۰  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۷۸۱
تاریخ النشر: ۱۶:۲۴ - الأَحَد ۱۵ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قبل الداعية السعودي أحمد بن قاسم الغامدي، الرئيس السابق للشرطة الدينية بمنطقة مكة المكرمة، تحدي مغردي موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) وظهر السبت على قناة "إم بي سي" السعودية برفقته زوجته وهي كاشفة عن وجهها.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أشعلت تصريحات الغامدي، حول إباحة كشف الوجه للمرأة الجميلة أو التي تضع مساحيق التجميل، موجة جدل واسعة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر”.

وبحسب مصادر اخبارية فقد كان الغامدي رد على إحدى المتابعات التي سألته حول جواز وضع صورتها الشخصيَّة على حسابها في تويتر بقوله: "لا حرج في وضع صورتك على حسابك، مؤكداً لها أنَّه نعم جائز، ولا حرج عليك في ذلك".

واعتبر أنَّ "الحجاب ( النقاب) ليس فريضة على كل النساء وإنما على أمهات المؤمنين وحدهن، ولذلك النص جاء خاصاً بهنَّ، موضحاً، أنَّه يجوز كشف الوجه مع وجود مساحيق التجميل حتى وإن كانت المرأة جميلة، وأنَّ غض البصر على من خشي الفتنة من الرجال والنساء، أما من لم يخش فتنة فلا حرج في النظر؛ لما جاز كشفه".

وشدد الغامدي على أن "النساء لسن مسؤولات عن تصرفات الرجال و افتتانهم؛ لأن الرجل هو المسؤول عن نفسه؛ فإذا أمن الفتنة جاز له النظر إلى وجوه النساء".

ودارت معركة "تويترية" حامية بين مؤيديه من جهة، ومعارضيه من جهة أخرى، فأوضح ناصر الزهراني قائلا "الله يهديك وتترك هذه الأكاذيب التي عليك وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة".

وأبدى علي العمري امتعاضه لما جاء في تغريدات الغامدي بقوله "سيسألك الله عما تقول يا رجل أكاد أحترق غيرة على محارم المسلمين وأنت تريدهنَّ أن يخلعن حجابهن؟ هزُلت ورب الكعبة ماذا تركت للعلمانيين".

في المقابل، قال الشيخ سامي حمود الحارثي "الشيخ أحمد معروف بعلمه وتقواه واجتهاده ولا نزكي على الله أحداً ويجب علينا احترام رأي أهل العلم المجتهدين".
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: