وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۴۷  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۸۴۷
تاریخ النشر: ۱۱:۰۴ - الخميس ۲۶ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تداول نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للموقع الإلكتروني الخاص بمراجعة اللوائح الانتخابية التابع لوزارة الداخلية المغربية، بمجرد إطلاقه بداية الأسبوع الجاري، يقترح فيها على الراغبين في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة عبر الانترنت عددًا من المهن من بينها مهنة صاحب الجلالة ملك المغرب، مما أثار الكثير من التعليقات والتغريدات الساخرة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تظهر الصورة التي تم تداولها على صعيد واسع، الموقع الإلكتروني، الذي أطلقته وزارة الداخلية المغربية في إطار حثها للمواطنين على التسجيل في اللوائح الانتخابية، قائمة من المهن المقترحة على المواطنين الراغبين في تسجيل بياناتهم الشخصية ومن بين هذه المهن مهنة "صاحب الجلالة ملك المغرب".

وسارعت وزارة الداخلية المغربية فور انتشار الصورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إلى تعديل قائمة المهن، وإزالة مهنة صاحب الجلالة ملك المغرب من القائمة، من دون أن تعلق على الواقعة بشكل مباشر.

وسخر عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر من وزارة الداخلية المغربية، حيث قال أحدهم: "وزارة الداخلية تمنح فرصة لعامة الشعب المغربي للجلوس على العرش ولو افتراضيا".

وقال آخر: "مهنة الملك ليس من المهن التي يمكن للمغاربة الوصول إليها، إلا أن موقع اللوائح الانتخابية العامة يمنحها للجميع″.

وقالت هند السباعي الإدريسي، الصحفية والخبيرة في الإعلام الاجتماعي، أنه "بمجرد انتشار صورة للموقع الإلكتروني الخاص بمراجعة اللوائح الانتخابية التابع لوزارة الداخلية المغربية والتي يقترح فيها الموقع على الراغبين في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة عبر الإنترنت عددًا من المهن من بينها مهنة صاحب الجلالة ملك المغرب، حتى سارع العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي لنشر تغريداتهم وتعليقاتهم الساخرة ما جعل المسؤولون عن الموقع يسارعون لتصحيح الخطأ، وحذف هذه المهنة التي يمتهنها شخص واحد في المغرب وهو محمد السادس، مباشرة بعد ذلك".

والاثنين الماضي، أطلقت وزارة الداخلية حملة وطنية تدعو فيها المواطنين المغاربة إلى التسجيل في اللوائح الانتخابية، وكذا التشطيب على الأسماء الملغاة بسبب تغيير أماكن إقامتهم أو وفاتهم، وتستمر الفترة المخصصة لتحديث اللوائح الانتخابية حتى 19 فبراير/شباط من العام المقبل.

وحاولت الوزارة تقديم تسهيلات لتشجيع المغاربة على التسجيل، وذلك عبر اعتماد الصيغة الإلكترونية، حيث أنشأت موقعا إلكترونيا رسميا لاستقبال طلبات التسجيل.
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: