وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۴۲  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۸۹۸
تاریخ النشر: ۲۳:۴۱ - الاثنين ۳۰ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشفت الاخبار عن زيارة غير معلنة لمسؤول إيراني رفيع لبيروت قبل أيام، اقتصرت على اجتماعه بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله دون سواه من المسؤولين، بمن فيهم الرسميون، تناولت الموقف الإيراني من أحداث المنطقة ومن سوريا خصوصاً.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أدرج مغزى الزيارة في بعض جوانبها في سياق موقف طهران من الاستحقاق الرئاسي الذي أبلغته إلى أكثر من جهة إقليمية ودولية معنية، عملت على خط الوساطة وبذل الجهود، وهو أنها ليست هي مَن يقرّر في انتخابات الرئاسة اللبنانية، بل حزب الله. ما قالته طهران لها أيضاً أنها هي مَن يصغي إلى الحزب في هذا الموضوع لا العكس.

واوضحت ان المضامين التي انطوت عليها سلسلة المواقف هذه، تعكس أكثر من معطيات بناءة بلغت إلى فريقي الحوار الثنائي، وكان أول مَن تلقفها رئيس المجلس نبيه بري الذي عمل على تشجيعهما على الدخول في حوار يتوخى ــ إلى تنفيس الاحتقان المذهبي ــ الاقتراب أكثر من المؤشرات الإيجابية الإقليمية. وهو فحوى ما أفصح عنه المعنيون بالقول إن الحوار لن يتوقف قبل انتخاب الرئيس.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: