وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۵  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۹
تاریخ النشر: ۷:۳۱ - الخميس ۳۱ ینایر‬ ۲۰۱۳
نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية اليوم الاثنين، تحقيقًا يكشف عن مقتل مدنيين بينهم أطفال في هجوم شنَّته القوات الفرنسية على مدينة كونا في مالي.
ووفقًا للصحفية، وقع الحادث قبل أسبوعين خلال غارات شنتها القوات الفرنسية ضد المسلحين الإسلاميين في مدينة كونا، لكن يتسنى معرفة نتائج الهجوم إلا بعد أن سمحت القوات الحكومية للصحفيين بدخول المدنية نهاية الأسبوع.
وأسفر الهجوم عن مقتل 12 مدنيًا بينهم ثلاثة أطفال، وتحدث أمادو غالو (57 عامًا) للصحيفة عن الهجوم الذي قتل فيه زوجته وثلاثة أطفال من عائلة أخرى إثر قصف لمروحية فرنسية على المدينة ونجا ابن غالو الصغير من الهجوم مع أنَّ الأم كانت تحمله على كتفها عندما نفذت المروحية غارتها، كما أسفر الهجوم أيضًا عن إصابة 15 آخرين.
كما قتل في الغارات قائد مروحية فرنسية، ولا يزال هذا الطيار القتيل الوحيد المؤكَّد سقوطه بين صفوف القوات الفرنسية خلال العمليات العسكرية في مالي ومن المقرر أن تعبر قوات من النيجر وتشاد الحدود النيجيرية للمساعدة في تأمين منطقة غاو، وذلك في إطار قوة إفريقية قوامها 7500 متوقع أن تتولّى في النهاية المسؤولية عن العمليات البرية من القوات الفرنسية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: