اعتقال القاتل المفترض للمعارض التونسي شكري بلعيد

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۱۲  - الأربعاء  ۲۳  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۹۲
تاریخ النشر: ۹:۱۰ - الثلاثاء ۲۶ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
افاد مصدران في الشرطة انه تم الاثنين اعتقال شخص يشتبه بانه قتل المعارض التونسي شكري بلعيد وشريكه المفترض، ولفتا الى ان المشتبه بهما ينتميان الى التيار السلفي.


واوضح المصدران ان القاتل المفترض عمره 31 عاما ويعمل في صناعة المفروشات المعدنية، وقد اعتقل في قرطاج بضاحية العاصمة تونس، فيما المعتقل الاخر هو الشريك الذي اتاح فرار مطلق النار صباح السادس من شباط/فبراير بعد مقتل شكري بلعيد قرب منزله.

واضاف المصدر ان المشتبه بهما ينتميان الى التيار السلفي المتشدد وان اعتقالهما استند الى شهادة امراة وضعت تحت حماية الشرطة، واورد احد المصدرين ان القاتل المفترض كان ناشطا في "الرابطة الوطنية لحماية الثورة" في احدى الضواحي الشعبية لتونس القريبة من قرطاج.

وذكرت وسائل اعلام الكترونية تونسية انه تم اعتقال ناشطين سلفيين مفترضين اثنين في قضية مقتل بلعيد، وتعذر على فرانس برس الاتصال بالمتحدث باسم وزارة الداخلية للتعليق على هذه المعلومات.

واتهمت المعارضة التونسية مرارا رابطة حماية الثورة بالتخطيط لهجمات على معارضين او جمعيات بهدف ترهيبهم، فيما يشتبه بان عناصر من الرابطة قتلوا منسقا لحزب معارض في تطاوين (جنوب) في خريف 2012 وهاجموا مقر الاتحاد العام التونسي للشغل في العاصمة في كانون الاول/ديسمبر الفائت، أما التيار السلفي الجهادي فمتهم بمهاجمة سفارة الولايات المتحدة في ايلول/سبتمبر ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص.

وادى اغتيال المعارض بلعيد الى ازمة سياسية غير مسبوقة في تونس منذ ثورة 2011 افضت الى استقالة رئيس الوزراء حمادي الجبالي، وحملت عائلة بلعيد حركة النهضة الاسلامية الحاكمة مسؤولية مقتله، الامر الذي نفته الحركة.

وكان وزير الداخلية التونسي علي العريض الذي كلف الاسبوع الفائت تشكيل حكومة جديدة، اعلن الخميس اعتقال مشتبه بهم في مقتل بلعيد.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: