وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۵۶  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۹۸۷
تاریخ النشر: ۲۲:۴۴ - الأَحَد ۱۲ ینایر‬ ۲۰۱۵
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اتهم مفتي مصر السابق علي جمعة، جماعة الاخوان المسلمين بانها جماعة "مارقة"، والشيخ يوسف القرضاوى الذي يحمل الجنسيتين المصرية والقطرية، بانه "خائن لبلاده ومسكين في عقله".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال جمعة إن تسمية الإخوان أنفسهم جماعة المسلمين يعنى أن غير الجماعة ليسوا مسلمين، فـ«الإخوان» سيطروا على المعنى الشرعى للجماعة، واصفًا إياهم بـ«الجماعة المارقة» لأنها اندفعت خارج الدين وسرقت جماعة المسلمين.

وأضاف في لقائه ببرنامج «والله أعلم»، على قناة «سي بي سي»، مساء الأحد، أن هذه الجماعة عبارة عن فرق، والمنتمى لها قد فارق الأمة، مضيفًا أن «إنشاء جماعة إسلامية يعنى إنشاء دين مواز، فإنشاء الجماعات فكرة صماء عمياء».

واعتبر أن «الشيخ يوسف القرضاوى خائن لبلاده ومسكين في عقله، وأنا أشفق عليه»،

وكان جهاز الإنتربول الدولي، أصدر بداية شهر ديسمبر/كانون الأول، نشرة حمراء بحق عدد من قيادات ورموز جماعة الإخوان المسلمين، من بينهم القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وجاء إصدار تلك النشرة بناء على طلب من السلطات المصرية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: