وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۳۲  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۰۰۰
تاریخ النشر: ۴:۳۱ - الأربعاء ۱۵ ینایر‬ ۲۰۱۵
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تحول وزير خارجيّة البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، إلى «مادةٍ دسمة لنشطاء تويتر» في الداخل والخارج، بعد أن قال على حسابه في موقع التواصل الاجتماعيّ «تويتر»، «اليوم أنا فرنسيّ»..! حيث كان الأخير مشاركاً في تظاهرةٍ بالعاصمة الفرنسيّة باريس، على خلفيّة احداث اسبوعية "شارلي ايبدو".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء بحسب موقع " المنامة بوست" فقد ابدى المغردون استغرابهم من «تناقض» مواقف وزير الخارجيّة ومشاركته في مسيرة ضدّ الإرهاب، في الوقت الذي تمارس حكومته  الإرهاب بشكل يوميٍّ منذ قمع الحراك الشعبيّ الذي انطلق في ثورة 14 فبراير/ شباط 2011.

تغريدة الوزير «اليوم أنا فرنسيّ»، فتحت شهيّة بعض المغرّدين لينهالوا عليه بكيلٍ من «السّباب والشتائم والسخرية»، فيما تطرّق آخرون إلى جرائم النظام الدمويّة ضدّ المتظاهرين، ومنهجيّة القمع واعتقال المعارضين والإعلاميّين وسقوط عشرات الشهداء، واتهامه وحكومته بالازدواجيّة، في الوقت الذي انتقد مغرّدٌ وجود لافتاتٍ في التظاهرة تسيئ للإسلام والمسلمين، ولشخص الرسول الأعظم محمّد (ص).

ويُصنّف وزير خارجيّة البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، ضمن أبرز المتشدّدين من أفراد قبيلة آل خليفة في خطابه ضدّ حراك 14 فبراير، ويستخدم حسابه في «تويتر» للهجوم على المعارضة ومن يناصرها.

وفيما يلي، نماذج لأبرز الردود على تغريدة وزير الخارجيّة خالد بن أحمد آل خليفة:

- اليوم أنت فرنسي أما الليلة، كما في كل ليلة... أنت ... أنتم من تمنعون حرية الصحافة وتقتلون وتعتقلون الصحفيين.. أي ازدواجية هذه، البدوية أم الكذب والإرهاب.
- لا نشتبه بأسيادك ولكن ... قل أنا عبد لفرنسا.
-أبو الشباب، ما شفت هاي اللافتات بدربك؟ ثانياً شنو شعورك وانت تمشي ورا نتنياهو؟ أكيد مثل شعورك وانت تعبي ...
- في هذه أخطأت، فمنذ تسلطكم عَلى رقاب المسلمين أنت وزملائك في الخليج وأنتم فرنسيين وبريطانيين، فهنيئاً لك يا...
- ربما تكون فرنسي من يعلم، افحص DNA ربما ستكتشف أصلك.
- خالد بن أحمد، لماذا لم تكتب: اليوم أنا بحريني.. حين طحنت قواتكم ... جماجم أبناء وطنك بكل سفالة قذرة!.. خالد بن أحمد أنت وزير في حكومة ظالمة! المواطن البحريني: يسحق، يحرق، يموت، تضحك حد القهقهة..! من أجل ... تحولت فرنسي!.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: