وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۲۳  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۰۱
تاریخ النشر: ۱۹:۳۹ - الثلاثاء ۲۶ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
قررت وفود السداسية الدولية وايران المجتمعة في مدينة الماتي في كازاخستان ارجاء الجولة الثانية من المحاثات النووية الى يوم غد الاربعاء.

هذا وتشهد اروقة مقر الاجتماع في الماتي مشاورات دبلوماسية عقب انتهاء الجولة الاولى من المباحثات بين المفاوضين الايرانيين ومجموعة خمسة زائد واحد بعد ظهر اليوم الثلاثاء .

واعلنت ايران انها مستعدة لتقديم عرض على السداسية الدولية خلال المحادثات بشأن برنامجها النووي في كازاخستان بعد ان عرضت الولايات المتحدة تخفيفا محدودا للعقوبات مقابل ان توقف ايران جانبا من انشطتها النووية . 

في هذه الاثناء عبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في برلين اليوم الثلاثاء عن أمله أن تختار إيران خلال محادثاتها في قازاخستان الاقتراب من التوصل لحل دبلوماسي لطموحاتها النووية. 

وقال إنه "يبدي أمله في أن تحرز هذه المحادثات تقدما فيما يتعلق بالحوار وأن تختار إيران بنفسها التحرك في مسار الحل الدبلوماسي." 

وقال متحدث باسم كاثرين آشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء إن القوى العالمية لا تتوقع حدوث انفراجة خلال المحادثات النووية مع إيران في الماتي. 

وأضاف مايكل مان في مؤتمر صحفي بعد وقت قصير من بدء المحادثات"من الواضح أن لا أحد يتوقع انتهاء المحادثات في الماتي بالتوصل لاتفاق كامل." 

وصرح مسؤول امريكي امس الاثنين بأن عرض السداسية الدولية المعدل على طهران هو نسخة مطورة من عرض رفضته ايران خلال اجتماع عقد في يونيو حزيران الماضي وانه سيضع في الاعتبار التقدم النووي الذي أحرزته مؤخرا لكنه سيتخذ أيضا "بعض الخطوات في مجال الحظر ." 

وقال المسؤول ان العرض سيتعامل مع بعض بواعث القلق الايرانية لكنه لا يستجيب لمطلبلها برفع كل الحظر. 

وفي الماتي قال مصدر مقرب من فريق التفاوض الايراني اليوم ان ايران ستطرح مقترحا مضادا. وقال المصدر للصحفيين "بناء على الاقتراح الذي سنتلقاه من الجانب الاخر سنقدم اقتراحنا بنفس الوزن. استمرار المحادثات يعتمد على كيف سيمضي تبادل المقترحات هذا قدما." 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: