وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۴۶  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۰۴۱
تاریخ النشر: ۲۱:۰۵ - الاثنين ۲۰ ینایر‬ ۲۰۱۵
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال الداعية السعودي محمد البراك عضو رابطة علماء المسلمين أن مقتل جهاد عماد مغنية في سوريا أمر يفرح المؤمنين، حتى لو كان القاتل إسرائيل.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء افادت صحيفة المرصد ان البراك قال في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر”: حين يقتل رافضة (مسلمون شيعة) على يد يهود نحمد الله أن استجاب دعاءنا اللهم اهلك الظالمين بالظالمين واخرج المسلمين من بينهم سالمين.

وبرر البراك موقفه الفرح من استشهاد مغنية وخمسة اخرين من اعضاء المقاومة الاسلامية في منطقة القنيطرة جنوبي سوريا أول أمس الأحد على يد الاسرائيليين، أن "الرافضة أشد خطراً على المسلمين من اليهود”، وفق تعبيره.

وتابع البراك "أحد أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة أم القرى في مكة المكرمة”: "لن يجد اليهود عميلاً أكثر إخلاصًا في حراسة حدودهم من (امين عام حزب الله لبنان) حسن نصر الله وحزبه السبئي (نسبةً لعبدالله بن سبأ)؛ ولذلك علاقتهم تعاون على الأرض وحرب كلامية للخداع”.

وأكد البراك موقفه بإخراج حزب الله لبنان "الذي استشهد واصيب الاف من عناصره في مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي”، من الدين الإسلامي، حيث غرد: "قال تعالى: (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا)، وأضاف البراك "اجتمع في الرافضة سببان للعداوة، فدينهم أسسه اليهود، وهم مشركون بالله.

وتابع قائلا: احتل الصهاينة فلسطين عام1948م ومارسوا أنواع الإجرام وما كنا نظن أحدا أشد أجراما منهم لكن إجرام الرافضة في 4 سنين فاق إجرام اليهود في60 سنة.

وكان ستة من كوادر المقاومة الاسلامية اللبنانية بينهم جهاد عماد مغنية قد استشهدوا امس الاول الاحد خلال العدوان الاسرائيلي على القنيطرة.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: