وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۴۹  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۰۵
تاریخ النشر: ۲۰:۳۱ - الثلاثاء ۲۶ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
تبنت كتائب شهداء الاقصى في حركة فتح اطلاق صاروخ من نوع غراد صباح اليوم على مدينة عسقلان جنوبي فلسطين المحتلة ردا على اغتيال الأسير عرفات جرادات، في سجن مجدو الإسرائيلي.

وقالت كتائب شهداء الأقصى في بيان "إيمانا بعدالة حقنا الطبيعي في مقاومة الاحتلال الصهيوني وردا أوليا على اغتيال الأسير البطل عرفات جرادات، نعلن مسؤوليتنا عن إطلاق صاروخ من نوع جراد على مدينة عسقلان الساعة السادسة من صباح يوم الثلاثاء".

وكانت كتائب شهداء الأقصى تعهدت، الإثنين، في بيان في جنازة الأسير الفلسطيني عرفات جرادات، الذي استشهد السبت في سجن مجدو الإسرائيلي نتيجة التعذيب، بالرد على اغتياله.

وردا على ذلك ابلغت سلطات الاحتلال الجانب الفلسطيني باغلاق معبر كرم ابو سالم بشكل كامل، ومعبر بيت حانون جزئيا.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أن صاروخا أطلق من قطاع غزة ،انفجر صباح الثلاثاء، قرب عسقلان (جنوب) دون أن يسفر عن إصابات، مشيرة الى أنه أول صاروخ يطلق منذ العدوان الإسرائيلي على غزة في نهاية العام الماضي.

وتوصل الكيان الإسرائيلي وحركة حماس إلى اتفاق تهدئة بوساطة مصرية دخل حيز التنفيذ في 21 نوفمبر الماضي، بعد ثمانية أيام من العدوان الاسرائيلي على غزة .

وأدى هذا العدوان الى استشهاد نحو 160 فلسطينيا، وإصابة أكثر من ألف بجروح.

وفي الضفة الغربية، اصيب جنديان اسرائيليان خلال مواجهات مع شبان فلسطينيين على خلفية استشهاد المعتقل عرفات جرادات. وكان الفلسطينيون تظاهروا في مختلف مناطق الضفة الغربية المحتلة إثر تشييع جرادات.

وقد اندلعت اشتباكات بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال، ما أدى الى اصابة عشرات الشبان . وأكد المتظاهرون أن الشهيد جرادات قضى جراء تعذيب المحققين داخل المعتقل.

وتجمع العديد من الفلسطينيين أمام مقر الامم المتحدة في الضفة الغربية واعتبروا الحادث جريمة حرب، مطالبين بمحاكمة الكيان الاسرائيلي دوليا.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: