وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۴۵  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۰۸۸
تاریخ النشر: ۷:۵۸ - السَّبْت ۳۱ ینایر‬ ۲۰۱۵
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
لم يجد أب من رومانيا أمامه سوى الانتحار للتخلص من العار الذي لحق به على يدي ابنته، البالغة من العمر 18 سنة، عندما اكتشف صورها العارية في مجلة سكس.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء شنق الرجل نفسه للتخلص من الوصمة التي لطخت جبينه، حيث اكتشف أن ابنته لوريندانا شيفو، تعمل كموديل تعرٍ في الطبعة الرومانية لمجلة البورنو الشهيرة "بلاي بوي”.

وتقول لوريندانا المصدومة مما فعلته بوالدها: "عندما اكتشف الصور، توقف عن الحديث معي. وكان غاضبًا لأقصى الدرجات. وعندما عرف ما أفعله قرّر التخلص عن العالم، وحاول عزلي عن سائر أفراد الأسرة”.

وأضافت: "اعتقدت أنه سيتجاوز ذلك، ولكني لم أتوقع أبدًا أنه سيقدم على قتل نفسه”.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: