وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۰۹  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۱۳
تاریخ النشر: ۱۰:۵۱ - الخميس ۲۸ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
أختتمت مجموعة 5+1 وايران مفاوضاتهما حول البرنامج النووي الايراني الاربعاء في الماتي بكازاخستان. واتفق الطرفان على استمرار المحادثات على مستوى الخبراء في اسطنبول تليها جولة أخرى في آلماتي.

وقال مصدر إيراني مطلع على المفاوضات إن الاجتماع شهد تراجعا غير مسبوق في مواقف المجموعة السداسية حيال البرنامج النووي الايراني. وأضاف المصدر أن رد المجموعة السداسية على المقترحات التي قدمتها بلاده في الاجتماع السابق في موسكو بحاجة إلى دراسة لمعرفة مدى مقبوليته فيما لم تقدم مجموعة (5+1) مقترحات جديدة.

وكان التقى ممثلو الدول الكبرى وايران صباح الاربعاء في الماتي بعد يوم اول من المفاوضات الثلاثاء التي وصفتها دول مجموعة 5+1 بانها "مفيدة".

واجرى كبير المفاوضين النووين الايرانيين سعيد جليلي ووزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون المكلفة التواصل مع ايران اجتماعا منفردا قبل نصف ساعة على استئناف المحادثات، بحسب مصدر ايراني.

والثلاثاء قدمت مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، والمانيا) "عرضا" جديدا لايران في اجتماع استغرق حوالى 3 ساعات.

وصرح المتحدث باسم اشتون، مايكل مان مساء الثلاثاء "نامل ان ياتي الايرانيون (الاربعاء) مبديين مرونة وارادة في التسوية، الكرة فعلا في ملعبهم".

وكان مصدر من ممثلي الدول الكبرى، افاد ان المجموعة تعد في عرضها المحدث بـ"تخفيف عدد من العقوبات على تجارة الذهب وعلى الصناعة البتروكيميائية وبعض العقوبات المصرفية".

غير ان العرض الجديد يكرر المطلب المعلن في لقاء بغداد في مطلع 2012 ومفاده "وقف التخصيب الى نسبة 20%، واغلاق موقع فوردو، وارسال مخزون اليورانيوم المخصب الى 20%" الى الخارج، بحسب المصدر.

من جهتها اعلنت طهران ان ايران ستقدم عرضا جديدا لمجموعة 5+1 بشان برنامجها النووي، مشددة على رفضها اغلاق موقع فوردو وارسال مخزون اليورانيوم المخصب الى 20% الى الخارج.

 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: