وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۲۳  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۱۴۱
تاریخ النشر: ۲۲:۰۸ - الأربعاء ۱۱ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۵
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قررت محكمة النقض، برئاسة المستشار يحيى خليفة، صباح الأربعاء، قبول الطعن المقدم من 36 معتقلًا في قضية أحداث العدوة بالمنيا، على الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا في 21 يونيه 2014، بمعاقبتهم بأحكام تتراوح بين الإعدام والمؤبد، على رأسهم الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء يشار إلى أن نيابة النقض طالبت بإلغاء الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات ضد المعتقلين، وقررت إعادة القضية من جديد، أمام دائرة مغايرة.

ودفع عضو هيئة الدفاع عن المتهمين الطاعنين، محمد طوسون ببطلان حكم محكمة الجنايات لأنه حكم على المتهمبن دون حضور أيا من المحامين بالمخالفة للمادة 54 من الدستور، كما أن حكم أول درجة حكم على الطفل إمام محمد العدوي بالاعدام، على الرغم من أن قانون الطفل لا يجيز الحكم عليه بالاعدام ولا السجن المؤبد.

وأشار الى أن الحكم باطل لصدوره من محكمة لا ولاية لها لانها تشكلت بعد انعقاد الجمعية العمومية، وشكلت لمحاكمة أشخاص بذواتهم في قضايا بذاتها "أحداث العنف"، وحرمت المتهم من اللجوء لقاضيه الطبيعي.

وكانت النيابة العامة لفقت للمعتقلين تهم ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه واستعراض القوة والتلويح بالعنف ضد المجنى عليهم، من ضباط وأفراد شرطة قسم العدوة بمحافظة المنيا بقصد ترويعهم، وإلحاق الأذى بهم، وفرض السطوة عليهم والبلطجة والسرقة بالإكراه، والإتلاف العمدى وإطلاق النار عمدًا على مبانى ومراكز الشرطة، واستخدام المولوتوف بقصد إلحاق ضرر جسيم بالبلاد، والانضمام إلى تنظيم إرهابى ومساعدته فى جلب الأسلحة والأدوات لارتكاب أفعال إرهابية، وإدارة جماعة الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الإعلان الدستورى المؤقت، والإضرار بالوحدة الوطنية".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: