وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۴۷  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۲۹۴
تاریخ النشر: ۱۳:۱۸ - الخميس ۰۵ ‫مارس‬ ۲۰۱۵
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أوضح مسح أجرته وكالة “بلومبرج” أن مؤشر البؤس (الذي يعتمد على مجموعة نسبتي التضخم والبطالة) منخفضاً للغاية في الاقتصادات الخمسة عشر الموضحة بالرسم التالي ولذلك من المتوقع أن تكون الأكثر شعوراً بالسعادة في العالم خلال العام الحالي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء ما يمثل مفاجئة في التحليلات هو أن الدولة الأقل بؤساً في العالم هي تايلاند، وذلك يعود في جزء منه إلى معدل البطالة المنخفض على غير المعتاد – أدنى مستوى 1% حالياً – الذي لم ينجح في تحفيز التضخم.

وعلى الرغم من اجتذاب البنك المركزي السويسري الأنظار بعد قراره المفاجىء في وقت سابق هذا العام بإلغاء سقف سعر صرف الفرنك مقابل اليورو، إلا أن الانخفاض المتوقع 0.9% في الأسعار خلال 2015 سيساعد في تخفيف تأثير ارتفاع العملة، وهو ما يكفي لكي ينخفض ترتيب سويسرا في مؤشر البؤس (أي من بين الاقتصادات الأكثر سعادة).

جدير بالذكر أن سويسرا هي رابع أغنى دولة وفقاً لتقديرات صندوق النقد الدولي لنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2015.

كما جاءت اليابان في المرتبة الثالثة في القائمة، مع بدأ معركتها مع انكماش الأسعار التي بدأت في التسعينيات في التلاشي حيث من المتوقع أن تشهد وصول معدل التضخم إلى حوالي 1% هذا العام، كما تظهر البطالة أيضاً تحسناً، فمن المتوقع أن ينخفض إلى 3.5% بعدما بلغ متوسطه 3.6% في العام الماضي.

في حين أظهر المسح أن الهدوء النسبي للتضخم والبطالة في الصين هذا العام سيساعدها على التحرك إلى الأعلى درجتين عن العام الماضي للمرتبة السابعة بين الدول الأكثر سعادة.

هذا ومن المتوقع أن تحتل الولايات المتحدة الترتيب الثامن بين الدول الأكثر سعادة هذا العام، مع مواصلة تصاعد البطالة في البلاد.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: