وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۳۴  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۳۱۰
تاریخ النشر: ۱۷:۴۴ - الأَحَد ۳۱ ینایر‬ ۲۰۱۶
اللواء فيروز آبادي :
أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن القوى الاستكبارية ستتلقي ضربة قوية و موجعة من الشعب الايراني في ملحمة جديدة يسطرها من خلال المشاركة بالانتخابات المقبلة.

مشاركة الشعب الايراني في الانتخابات المقبلة ستكون ضربة قاسية على جسد الاستكبار العالمي

وکالة نادی المراسلین الشباب للأنباء- و جاءت كلمة رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء حسن فیروز آبادی فی لقاء مع القادة الموجودین فی ختام مناورات الولایة 94 مشیرا الى ان الأعداء الذین فشلوا فی الحرب العسکریة لجأوا الی التفکیر بإعتماد تکتیک «الضربة من الداخل» ضد الثورة الاسلامیة، الا انهم سیواجهون برد حاسم من الشعب الایرانی  فی یوم الانتخابات التی ستجری فی 26 شباط المقبل والتی ستکون بمثابة المطرقة التی ستفلق رؤوسهم.

السید فیروز آبادی اضاف : مهمة الثورة الاسلامیة هی توفیر الأرضیة لظهور الامام المهدی عجل الله تعالى فرجه الشريف لذلك يجب ان يستمر الشعب الایرانی المسلم بدوره الريادي و القیادی فی احیاء الحضارة الاسلامیة الحدیثة التی تستلهم مفاهیمها من الاسلام المحمدی الاصیل.

واستطرد قائلا " اننا نشاهد الیوم فشل المخططات الأعداء ومؤامراتها، واحدة تلو اخری و نری اخفاق کل التهدیدات بفضل القیادة الحکیمة لسماحة الامام الخامنئی حیث سیجتاز شعبنا هذه المراحل کلها".

وأکد عضو المجلس الاعلی للأمن القومی أن أمریکا بإعتبارها الشیطان الأکبر لم تکن تتصور أبدا أن تستطیع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الوقوف بوجهها وتدعوها الی التحدی موضحا أن واشنطن کانت تتصور بأنها ستلحق الضرر بالشعب الایرانی بسهولة الا انها علمت الآن بخطأ هذا التصور.


نهاية الخبر/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: