وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۱۵  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۳۲
تاریخ النشر: ۲۱:۵۵ - الخميس ۲۸ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
قتل ما لا يقل عن واحد وعشرين بنغاليا في العاصمة دكا واصيب العشرات جراء صدامات تخللت تظاهرات ضد حكم بالإعدام على قيادي إسلامي معارض بتهم القتل والاغتصاب والاضطهاد الديني خلال حرب الاستقلال عن باكستان.

وسقط أربعة عشر شخصا من هؤلاء القتلى بالرصاص خلال صدامات بين الشرطة ومتظاهرين أعقبت صدور الحكم بالإعدام شنقا على "ديلاور حسين سيد" نائب رئيس الجماعة الاسلامية أكبر حزب إسلامي في بنغلاديش.
ويعد هذا القيادي المسؤول السياسي الثاني الذي تدينه المحكمة الدولية للجنايات في بنغلاديش، والتي يقع مقرها في العاصمة البنغالية دكا.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: