وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۵۵  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۳۴۲
تاریخ النشر: ۱۳:۱۲ - السَّبْت ۰۶ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۶
قال اللواء جعفری ان الدفاع عن سوریا یعتبر الدفاع عن المقاومة.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-  قال قائد الحرس الثوری الایرانی اللواء عزیز جعفری اليوم السبت فی مراسم تشييع جثمان الشهيد "حسين قاجاريان" و عدة المدافعين عن حرم السيدة زينب (عليها السلام) إن الدفاع عن سوریا یعتبر الدفاع عن المقاومة.

و أضاف جعفری: أشكر الله علي نعمة الجمهورية الاسلامية و الشباب الثوري الذين اعطانا راية الإسلام. من المهم، انه في كل مرحلة من الثورة الاسلامية، قدم الشهداء بتضحياتهم دماء جديدة للمقاومة الاسلامية و ساهموا في المضي قدما بتحقيق اهداف الثورة الاسلامية.

و استطرد قائلا: وقعت المزيد من التهديدات ضد الحدود الايرانية كبناء القواعد العسكرية الأمریکیة في ثمانيات القرن الميلادي و من أجل هذه التضحيات و استعدادات الشعبي خلق عامل الردع.

  أكمل اللواء جعفري: عندما رأى الاعداء انهم لا يمكنهم مواجهة المقاومة الاسلامية بشكل مباشر، أطلقوا التيار السلفي وشكلوا "داعش" والجماعات المعارضة للثورة الاسلامية. و أكد اللواء جعفري ان الدفاع عن حرم اهل البيت عليهم السلام مستمر في العراق وسوريا، مضيفا: ان قائد الثورة أكد لدى لقائه مع أسر الشهداء المدافعين عن الحرم، انه لولا هذا الدفاع لبلغت التهديدات الى اراضينا.


انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: