وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۷  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۳۵
تاریخ النشر: ۲۲:۰۸ - الخميس ۲۸ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
أطلق رجال الأمن المركزى الذين وصلوا لمقر كنيسة مارى جرجس بكوم أمبو قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين من أهالى مدرسة مسلمة.
 يعتقدون تواجدها بكنيسة مارى جرجس، والذين رشقوا بالحجارة، وذلك لإجبار المتواجدين فيها على إخراج الفتاة منها.

وتم إغلاق المدينة بالكامل ويقوم رجال الأمن بملاحقة الشباب حتى منطقة "الشادر" القديم بالمدينة، وذلك لإبعادهم عن مبنى الكنيسة خوفاً من اقتحامه.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: