وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۱۷  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۳۵۹
تاریخ النشر: ۱۴:۳۱ - الأَحَد ۰۷ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۶
تقرير وكالة نادي المراسلين الشباب؛
نشوب الحرب فی منطقة الشرق الاوسط اتاح فرصة مناسبة لآمریکا لبیع منتجاتها العسکریة.
من الرابح من نشوب الحرب فی الشرق الأوسط ؟ایران – وکالة نادی المراسلین الشباب للانباء – قال قائد القوات الجویة للجیش العراقی ان بلده بصدد شراء طائرات الإف 16  من آمریکا و سیتم استخدام هذه الطائرات فور وصولهم الی البلد. لم یحدد القائد عدد هذه الطائرات.

جاءت تصریحات هذا المسؤول العراقی فی حین طالب رئیس لجنة الامن و الدفاع للبرلمان العراقی الحکومة باستعادة المال المدفوع من أجل شراء هذه الطائرات.

بعد تصاعد الازمات فی عراق إثر هجمات داعش و تدهور الاوضاع  الامنی فی هذا البلد، کانت الحکومة العراقیة  بحاجة ماسة لإستیراد الاسلحة الجدیدة و قامت قبل بضعة اشهر بشراء الطائرات الإف 16 من آمیرکا . علی رغم من ان هذه المقاتلات کانت من احب المصنوعات العسکریة عند الدول فکانت تمتلک خللا فنیا کبیرا بشأن اسلحتها الجویة و الدفاعیة و ما کانت لدیها قابلیة القذف الصاروخی.

کما اشارت نتائج الدراسات الی ان هذه الطائرات المبیعة الی العراق کانت تختلف تماما عما عند الکیان الصهیونی و لا یمکن قیاسها بنظائرها عند الدول الاخری .

فی حینها حددت السلطات الامریکیة شروطا لتصدیر هذه المقتلات الإف 16 الی العراق و منها  عدم جعل هذه الطائرات فی متناول ید القیادات الشیعیة و قوات الحشد الشعبی .

و نظرا لهذا التآمر الآمریکی- السعودی علی العراق طالبت لجنة الامن و الدفاع للبرلمان العراقی بانهاء صفقة شراء الطائرات من آمیرکا و قیام باستیراد الاسلحة العسکریة من روسیا.


انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: