وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۱۴  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۳۶
تاریخ النشر: ۲۲:۲۰ - الخميس ۲۸ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
في يوم الأسير الجنوبي بعدن - طالب الآلاف في مسيرة حاشدة انطلقت في كريتر شرقي مدينة عدن الجنوبية الساحلية عدن بإطلاق سراح المعتقلين الجنوبيين والكف عن ملاحقة النشطاء.

وجاءت المسيرة إحياءً لما يعرف بيوم الأسير الجنوبي والذي يقام مساء الخميس من كل أسبوع في مدينة عدن كبرى مدن الجنوب.


وانطلقت التظاهرة من مخيم التحرير والاستقلال في حي الميدان, وطافت شوارع "زكو", "الجزيرة", "أروى", "أبان", "المتحف", "الزعفران", "القطيع", "الطويل", قبل أن تعود وتستقر في مخيم الحراك الجنوبي.


ورفع المتظاهرون صوراً للمعتقلين بينهم القياديين الشابين "عبدالرؤوف حسن زين", و"عبدالرحيم العولقي", مسؤولي ساحتي المعلا والمنصورة اللتين تعدان معقلين رئيسيين للحراك الجنوبي بعدن.

 
وردد المتظاهرون "عاهدنا كل الشهداء والجرحى والمعتقلين, لن نتراجع لن نهدأ حتى طرد المحتلين", و"الجنوب انتفض صحي الذي في منامه, عاصمتنا عدن .. لما تقوم القيامة", و"بغينا أرضنا ما بغينا شي باطل, دولة الجنوب حررها يا مناضل", وشعارات وهتافات أخرى.

 
وكان جنود من جهاز الأمن المركزي اليمني يرابطون في حاجز تفتيش بنقطة المفتاح بعقبة عدن قد اعتقلوا مساء أمس ثلاثة نشطاء هم "عبدالرؤوف حسن زين السقاف", و"عبدالرحيم العولقي", و"أكرم العوذلي" المصاب برصاصتين منذ الأسبوع الماضي, وتم إطلاق سراح "العوذلي" في وقت متأخر من مساء أمس.


رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: